ريو 2016.. الألعاب الجماعية تنتظر صافرة الانطلاق

31 يوليو 2016
الصورة
المشاركة العربية الأفضل ستكون كرة اليد (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

تقترب ساعة الصفر، أيام قليلة تفصلنا عن الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، هذه النسخة التي شهدت وما زالت حتى اللحظة تواجه الكثير من المعوقات والمشاكل، ستبدأ رغم كل الظروف، وبعيداً عن الأجواء السلبية، سنلقي الضوء هذا التقرير على الرياضات الجماعية، والتي تضم كرة القدم، السلة، اليد، وألعاب أخرى.

كرة القدم
اللعبة الشعبية الأولى، والتي ستجري بين فترة 3 أغسطس/آب حتى 20 الشهر عينه، وستقام المباريات في أكثر من مدينة، بيلو أوريزونتي، برازيليا، سالفادور، ساو باولو، مانوناس، إضافة إلى ريو دي جانير طبعاً، وستضم الفرق لاعبين تحت 23 عاماً، إضافة لثلاثة لاعبين فوق هذا السن، وستشهد كرة القدم الأولمبية مشاركة منتخب العراق، الذي يلعب إلى جانب البرازيل وجنوب أفريقيا والدنمارك، فيما تضم المجموعة الرابعة منتخباً عربياً آخر (الجزائر)، والتي تلعب إلى جانب هندوراس، البرتغال والأرجنتين.

كرة السلة
من الرياضات القديمة في الألعاب الأولمبية، ظهرت لأول مرة في نسخة 1904، وبعدها غابت فترة طويلة إلى أن عادت سنة 1936، وستجري منافساتها بين فترة 6 أغسطس/ آب حتى يوم 21 من الشهر عينه، وستقام المباريات في قاعة "كاريوكا أرنيا"، وهي التي تتسع لحوالي 16 ألف مشجع، وينتظر المنتخب الأميركي للرجال المحافظة على الميدالية الذهبية التي حققها في أولمبياد لندن 2012، وكذلك لدى سيدات أميركا، ولن نشهد أي تواجد عربي في النسخة الحالية.

هوكي الحقل
هي لعبة قديمة للغاية، تعود أصولها للعصور الوسطى، وتحديداً للبلدان الاسكندنافية، وكذلك إنكلترا، وتجري المباراة فيها بين 11 لاعبا على أرضية عشبية أو رملية بكرة صلبة، وتمتد المباراة لـ35 دقيقة، وتستخدم عصا شكلها حرف "J"، ويضع اللاعبون في فمهم أداة لحماية الأسنان، وتبدأ المنافسات فيها بين فترة 6 الشهر المقبل حتى يوم 18، وتجري المباريات في المجمع الأولمبي للهوكي في ديودورو، ولن نشهد أي وجود عربي لدى الرجال وكذلك السيدات.

كرة اليد
لعبة أولمبية وعالمية، ظهرت لأول مرة في أولمبياد 1936 لدى الرجال فقط، ثم غابت وعاودت الظهور سنة 1972 لدى السيدات والرجال، وتجري في ملعب صغير، هي تشبه كرة الماء وكرة القدم، حيث تمرر الكرة باليد وتسجل في المرمى، تجري المنافسات من يوم 6 أغسطس/ آب حتى 21 من الشهر عينه في "FUTURE Arena"، وفي منطقة بارا الأولمبية، وهناك مشاركة عربية مهمة في هذه الدورة، والتي تتمثل بوجود قطر وتونس في المجموعة الأولى إلى جانب كل من فرنسا، الدنمارك، كرواتيا والأرجنتين، فيما تأتي مصر في المجموعة الثانية والتي يقودها أحمد الأحمر، إلى جانب كل من البرازيل، ألمانيا، السويد، سلوفينيا وبولندا.

سباعيات الرغبي
تظهر للمرة الأولى في الألعاب الأولمبية، وهي تابعة لاتحاد الرغبي، لكن العدد المشارك في كل فريق 7 بدلاً من 15، وتكون المباريات أقل من الناحية الزمنية، ولكننا لن نشهد أي مشاركة عربية لدى الرجال والسيدات، حيث تضم المجموعة الأولى لدى الرجال منتخب فيجي، الولايات المتحدة الأميركية، الأرجنتين والبرازيل، فيما تأتي كل من جنوب أفريقيا، أستراليا، فرنسا وإسبانيا في المجموعة الثانية، أما الثالثة فتضم نيوزيلاندا، بريطانيا، كينيا واليابان.

الكرة الطائرة
يعلّق البرازيليون آمالاً كبيرة على هذه الرياضة لتحقيق الذهب، خاصة أن بلادها تتميز فيها، الطائرة العادية داخل القاعات، ستجري بين 12 منتخباً، وينقسم الدور الأول إلى مجموعتين، وتلعب مصر في المجموعة الثانية لدى الرجال إلى جانب كل من بولندا، روسيا، الأرجنتين، إيران، كوبا، فيما لن نجد أي تمثيل عربي لدى السيدات، من جانب آخر ستشهد الأولمبياد أيضاً منافسات الكرة الشاطئية التي ستجرى على الرمال، وهي تضم لاعبين فقط بدل 6 في الطائرة العادية، وستمثل قطر وتونس العرب لدى الرجال، ومصر لدى السيدات.

 

 

المساهمون