البرازيل تقرر الإفراج المشروط عن الملاكم المغربي المتهم بالتحرش

11 اغسطس 2016
الصورة
إفراج مشروط عن حسن سعادة (Getty)
+ الخط -


قررت السلطات البرازيلية، اليوم، الإفراج المشروط عن الملاكم المغربي حسن سعادة، المتهم بالتحرش الجنسي بعاملتي نظافة، خلال معسكر بلاده المشارك في منافسات دورة الألعاب الأولمبية (ريو 2016)، على أن يبقى في البلاد لحين انتهاء محاكمته.

وأعلنت محكمة برازيلية أنه سيتم الإفراج عن الملاكم المغربي، ولكن دون الاقتراب من القرية الأولمبية، أو مقابلة عاملتي النظافة، وأنه قد يعاد إلى محبسه في حالة محاولته الخروج من البلاد قبل مثوله أمام القضاء مجددا.

وكان دفاع اللاعب قد طالب بخروج سعادة (22 عاما) بكفالة لحين انتهاء التحقيقات وبداية القضية، على أن يسلم جواز سفره للسلطات البرازيلية خلال الساعات المقبلة، لإثبات حسن النوايا بعدم وجود أي نية لخروجه من البلاد.

واستبعدت اللجنة المنظمة للبطولة الملاكم المغربي، على أن يعتبر منسحبا أمام خصمه التركي نادر محمد، قبل أن يتم إيداعه في أحد السجون بريو دي جانيرو.

ووقع الحادث، حسب الصحافة البرازيلية، يوم الأربعاء الماضي، عندما طلب حسن سعادة من إحدى عاملات النظافة أخذ صورة تذكارية، قبل أن يحاول تحسس أماكن في جسدها، حسب ما ورد في الدعوى القضائية.

وتحرش حسن، بحسب الفتاتين، بهما بعد ذلك، فرفعتا اادعوى على الملاكم المغربي في اليوم ذاته، حسب غلوبو ريبورتس، لتصدر القاضية لاريسا نونز سالي حكماً باعتقال الملاكم صباح يوم الجمعة، بتهمة الاغتصاب، حيث إن التحرش يُعامَل معاملة الاعتداء الجنسي في القانون البرازيلي.

المساهمون