طبيب البعثة العراقية يثير أزمة في ريو

08 اغسطس 2016
الصورة
الطبيب عاد لبغداد بعد هذه المشكلة (العربي الجديد)
+ الخط -
تعرضت البعثة العراقية المشاركة في الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو البرازيلية لبعض المشاكل الداخلية، والتي أثارت بلبلة في الشارع العراقي الرياضي، في  إثر خلاف نشب بين مدرب منتخب كرة القدم الأولمبي، غني شهد، والطبيب غالب الموسوي.

وقررت إدارة الوفد العراقي في ريو استبعاد الطبيب وإعادته إلى العاصمة بغداد، بسبب الخلاف الذي نشب مع المدرب شهد، وذلك في إثر عدم إدراج الأخير لاسم غالب في لائحة الطاقم، الذي من المفترض أن يتواجد في مقاعد البدلاء خلال مباراة الدنمارك.

وأعلنت البعثة العراقية في بيان رسمي: "عيّن غالب الموسوي طبيباً للوفد العراقي، وكان من المفترض أن يتواجد برفقة منتخب كرة القدم، والمنطقة المحددة للفرق الطبية في رياضات الجودو ورفع الأثقال والملاكمة وكذلك التجذيف".

وأضاف البيان: "تلقينا مفاجأة برفضه يوم المواجهة أمام الدنمارك الذهاب مع الفريق إلى ملعب برازيليا بحجة عدم إبراز اسمه ضمن لائحة الإداريين السبعة، الذين من المفترض أن يحضروا على مقاعد البدلاء، وهم الذين اختارهم المدرب شهد".

وطلب الدكتور أن يكون اسمه بين السبعة المتواجدين على الدكة في المباراة، ودخل في خلاف مع مدرب المنتخب الأولمبي العراقي، وكانت المشكلة قد نشبت بين الطرفين قبل 3 أيام من المباراة، هذا الأمر دفع البعثة لسحب الترخيص منه، وطلبت منه العودة إلى بغداد، تفادياً لأية مصادمة أخرى قد تؤثر سلباً على أجواء البعثة والمعنويات في ريو.


المساهمون