سارة أحمد أول مصرية تصعد على منصات التتويج الأولمبية

12 اغسطس 2016
الصورة
الرباعة المصرية سارة أحمد (Getty)
+ الخط -


أصبحت الرباعة المصرية الصاعدة سارة أحمد، الأولى من بلادها التي تصعد على منصات التتويج في تاريخ الأولمبياد، وذلك بعد تحقيق الميدالية البرونزية في منافسات رفع الأثقال لوزن 69 كغم، في دورة الألعاب الأولمبية (ريو 2016).

وتعتبر الميدالية البرونزية تاريخية بالنسبة لمصر والعرب، خاصة أنها المرأة الأولى التي تحصد ميدالية في منافسات رفع الأثقال على الصعيد الأولمبي.

وأعربت سارة عن سعادتها بهذه الميدالية في تصريحات صحافية نقلتها وسائل الإعلام المحلية، وأكدت أن المنافسات كانت صعبة للغاية، وأنها سعت لتقديم أفضل ما لديها ونجحت في تحقيق رقم جديد بالنسبة لها على صعيد الخطف.

وأشارت سارة إلى أنها قد تدربت قبل البطولة على رفع 110 كغم في الخطف و140 في النتر، ولكنها قررت المغامرة ورفع أوزان أكبر من أجل ضمان الميدالية، وهو ما نجحت فيه بعدما رفعت 112 كغم و143 كغم بمجموع 255، لتحصد أول ميدالية لمصر في الأولمبياد قبل أن يضيف مواطنها محمد إيهاب الميدالية الثانية في رفع الأثقال أيضا.

وبالرغم من أن سارة هي أول من صعدت على منصات التتويج الأولمبية، إلا أنها قد تأتي في المركز الثاني خلف المصرية عبير عبد الرحمن، والتي جاءت في المركز الخامس برفع الأثقال في أولمبياد لندن 2012، قبل أن تصعد للمركز الثاني بعد سقوط 3 رباعات في اختبار المنشطات، ولكنها لم تحصل رسميا على الميدالية الفضية حتى الآن.

المساهمون