لاعب المنتخب العراقي ينقذ الشباك بـ"فدائية" في الأولمبياد (فيديو)

11 اغسطس 2016
الصورة
+ الخط -
لفت لاعب المنتخب الأولمبي العراقي، سعد ناطق، الأنظار، خلال مباراة منتخب بلاده ومنتخب جنوب أفريقيا، في الجولة الثالثة من مسابقة كرة القدم، ضمن منافسات الألعاب الأولمبية التي تجري في ريو البرازيلية، بعدما استبسل في الدفاع عن مرمى بلاده بفدائية كبيرة.

وشهدت المباراة، التي تعادل فيها المنتخب العراقي مع نظيره الجنوب أفريقي، والتي جرت فجر الخميس، قيام المدافع، البالغ من العمر 23 عاما، بحماية شباك منتخب بلاده بفدائية كبيرة، حينما تصدى بوجهه وصدره لكرة خطيرة كاد من خلالها منتخب جنوب أفريقيا تسجيل هدف محقق.

وبينما كانت النتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي 1-1 بين المنتخبين، استبسل المدافع العراقي في الذود عن شباك فريقه، في لقطة حظيت بموجة إعجاب كبيرة بين مختلف المتابعين، حيث رمى سعد ناطق نفسه أمام الكرة حتى لا تتابع طريقها إلى الشباك هدفا، والذي إن كان سجل لتسبب في ضياع آمال العراق في التأهل للدور الثاني.

ومن سوء حظ المدافع الشاب أن منتخب بلاده أهدر وابلا من الفرص السهلة أمام المرمى وفشل في تسجيل هدف ثان كان كفيلا بتأهل العراق للدور الثاني، ليقنع المنتخبان بالتعادل 1-1، ما حتّم تأهل منتخبي البرازيل والدنمارك من المجموعة، في حين ودّع منتخب العراق المنافسات "مرفوع الرأس".

وليست تلك المرة الأولى التي يقوم فيها مدافع فريق القوة الجوية العراقي بمثل تلك "الفدائية"، إذ سبق أن قام بذات اللقطة حينما لعب المنتخب العراقي ضد نظيره القطري في كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم تحت 23 سنة، والتي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة، حيث قام بمنع لاعب منتخب قطر من تسجيل هدف، ليساهم في تأهل بلاده للأولمبياد (2-1) بعدما احتل المركز الثالث في البطولة.

المساهمون