على خطى رونالدو..حارسة "أميركا"تطعن في فوز السويد بتصريح ناري

13 اغسطس 2016
الصورة
حارسة أميركا تخرج عن طورها
+ الخط -

خرجت حارسة منتخب الولايات المتحدة الأميركية، هوب سولو، عن طورها بعدما تعرض منتخب بلادها لهزيمة غير متوقعة على يد المنتخب السويدي، ليودع فريقها منافسات كرة القدم للسيدات في أولمبياد ريو دي جانيرو التي تجري حاليا في البرازيل، لتطلق تصريحا مثيرا للجدل بحق لاعبات المنتخب الفائز.

وفجر المنتخب السويدي مفاجأة من العيار الثقيل حينما أقصى منتخب أميركا من منافسات كرة القدم للسيدات في الألعاب الأولمبية، وهو حامل الميدالية الذهبية في دورة ألعاب لندن 2012، وذلك بعد فوزهن بركلات الترجيح 4-3 عقب نهاية الوقتين الأصلي والإضافي من مباراتهما في دور الثمانية بالتعادل 1-1.

ولم تتقبّل حارسة المنتخب الأميركي الهزيمة بأي شكل من الأشكال فعبّرت عن غضبها من الخروج المفاجئ لمنتخب بلادها الذي سبق له أن توج بأربع ميداليات ذهبية في آخر خمس دورات أولمبية، وصعد للمباراة النهائية في كل المشاركات السابقة، حيث أطلقت تصريحا ضد لاعبات المنتخب السويدي ووصفتهن بأنهن جبناء.

وسيطرت الولايات المتحدة على مجريات المباراة بشكل كبير، لكن السويد سجلت أولا عن طريق ستينا بلاكستنيوس في الدقيقة 61، وتعادلت الولايات المتحدة في الدقيقة 77 عبر مورغان، ليلجأ الفريقان في ما بعد لركلات الترجيح التي ابتسمت لصالح السويديات في النهاية ليتأهلن للدور قبل النهائي.

وقالت الحارسة هوب سولو، بعد الإقصاء من أولمبياد ريو 2016 في تصريحات صحافية نقلها الصحافي غرانت فاهل عبر صحيفة "لوس أنجليس تايمز" الأميركية: "لقد خسرنا أمام حفنة من الجبناء. الفريق الأفضل لم يحقق الفوز"، فيما قام الصحافي فاهل بنشر تصريح اللاعبة على "تويتر"، لتثني عليه اللاعبة وتؤكد تصريحها المثير للجدل.

وأضافت الحارسة البالغة من العمر 35 عاما: "أنا فخورة بهذا الفريق، لكن السويديين جبناء لأنهم لم يقوموا بفتح اللعب، ولم يقوموا بتمرير الكرات، ولم يريدوا اللعب مع فريق عظيم. أسلوبهم في اللعب كان غريبا. أعتقد أنهم لن يذهبوا بعيدا في البطولة، ونعرف هذا الأسلوب من اللعب حينما كان بيا (مدرب السويد) مدربا لنا".

بيد أن تصريحات الحارسة لم تمر مرور الكرام على مدربة المنتخب السويدي، مواطنتها الأميركية بيا ساندهاج، حيث ردت على تصريحاتها بشكل مثير، حيث قالت إنها لا تلقي بالا لتصريحاتها، قائلة: "أنا سأواصل المشوار في ريو، أما هي فسوف تذهب إلى المنزل". ومن المنتظر أن يلعب المنتخب السويدي في قبل النهائي ضد البرازيل، صاحبة الضيافة، أو أستراليا حسب نتيجة مواجهتهما.

وأعادت تصريحات حارسة المرمى إلى الأذهان التصريح المثير للجدل الذي أطلقه اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، حينما سقط منتخب بلاده في فخ التعادل أمام إيسلندا 1-1 في افتتاح مشوار البرتغال في أمم أوروبا الأخير في فرنسا، حيث قال رونالدو عقب المباراة إن لاعبي إيسلندا فرحون بالتعادل وكأنهم ظفروا بكأس العالم، وهزئ من أداء الإيسلنديين آنذاك.

المساهمون