الأزمة بدأت.. رياضيو أستراليا يرفضون السكن في القرية الأولمبية

25 يوليو 2016
الصورة
الأولمبياد تنطلق يوم 5 أغسطس/ آب (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -
تتعرض القرية الأولمبية في ريو دي جانيرو للكثير من الانتقادات، وبعدما فتحت أبوابها للرياضيين المشاركين في الألعاب الأولمبية التي تنطلق يوم الخامس من شهر أغسطس/ آب المقبل، قررت البعثة الأسترالية عدم الإقامة فيها، لتفتح مشكلة كبيرة قبل انطلاق الألعاب.

وأكدت البعثة الأسترالية المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو، أن القرية الأولمبية غير صالحة أبداً للسكن، وصرّحت رئيسة البعثة كيتيف شيلر، أن الرياضيين الأستراليين، لم يقبلوا المكوث في القرية الأولمبية.

وأوضحت شيلر المتواجدة في ريو دي جانيرو مع البعثة الأسترالية، أنه تم العثور على الكثير من المشاكل في القرية الأولمبية، ومنها ما هو متعلق بانقطاع التيار الكهربائي، وكذلك المياه وحتى الغاز، إضافة إلى عدم وجود مقومات النظافة العامة.

وتتعقد هذه القضية يوماً بعد يوم، على إثر التصريح الذي خرج به عمدة ريو دي جانيرو، إدواردو باسيس، الذي قال إنه سيضع مجموعة من حيوانات الكنغر في القرية الأولمبية، لكي يشعر أفراد البعثة الأسترالية بالراحة وكأنهم في بلدهم.

وأثار هذا التصريح سخط الكثير من الأستراليين، ورغم ذلك اعترفت رئيسة القرية الأوليمبية، ولاعبة كرة السلة البرازيلية السابقة جانيث أركاين، أن القرية ليست جاهزة بنسبة 100% لسكن الرياضيين، ولكنها أكدت أن الأمور ستكون أفضل في الأيام القادمة.

أما البعثة الإيطالية وبحسب رئيسها كارلو مورناتي، فقد أكد أن بعض أجزاء القرية الأولمبية غير جاهزة لاستضافة الرياضيين، وقال في هذا الصدد: "يبدو أن العمل لم يختتم في بعض شقق المباني الذي تستخدمه إيطاليا، وبالتالي قمنا بتعيين عمال وأخصائيين كهرباء وعمال صرف وبناء، لإنجاز الأمور في الأيام المقبلة حتى تكون الشقق جاهزة لاستقبال الرياضيين".

دلالات

المساهمون