أرقام قياسية وميداليات ذهبية.. والعرب يغيبون عن المنصات

07 اغسطس 2016
الصورة
الجزيري ودّع المنافسات أمام تسونغا (العربي الجديد)
+ الخط -
شهد اليوم الأول من أولمبياد ريو دي جانيرو المقامة حالياً في البرازيل الكثير من الإنجازات والأرقام القياسية، مع خيبة أمل عربية، حيث فشل الرياضيون العرب المشاركون اليوم في تحقيق المطلوب، وخرجت أسماء عديدة مبكراً من الحدث الكبير الذي يضم أكثر من 10 آلاف رياضي من كل أنحاء العالم، ويستمر حتى يوم 21 أغسطس/ آب الجاري.

الإنجازات
البداية ستكون من الأميركية الشابة فيرجينيا، والتي حققت أول ميدالية ذهبية لبلادها، حين خطفت الأنظار في منافسات بندقية ضغط الهواء للسيدات من مساقة 10 أمتار في رياضة الرماية، وسجلت 208 نقاط، وهو رقم قياسي أولمبي، وبالتالي حطمت الرقم السابق المسجل باسم الصينية دو لي.

وصعدت فيتنام لمنصات التتويج عن طريق سنون فين هوانغ، والذي توّج بذهبية منافسات مسدس ضغط هواء لمساعدة عشرة أمتار، حين تفوق على البرازيلي فيليبي وو، واستطاع صاحب الـ41 عاماً تسجيل 202,5 نقطة في 20 محاولة، متفوقاً بفارق 0,4 نقطة عن البرازيلي وو، والذي يبلغ من العمر 24 عاماً، ويشارك في الأولمبياد لأول مرة في مسيرته، لكنه استطاع تحقيق الميدالية الفضية، فيما ظفر الصيني بانغ وي بالبرونزية.

من جهة أخرى أخفق الكوري الجنوبي جين جونغ، والفائز بذهبية أولمبياد لندن 2012، بعد بداية سيئة حيث احتل المركز الخامس، لكن بلاده استطاعت أن تحرز ذهبية فرق الرجال في مسابقة القوس والسهم بانتصارها في النهائي على الفريق الأميركي.

ننتقل بعدها إلى السباح البريطاني آدم بيتي، والذي أطاح برقم قياسي عالمي مهم في سابق 100 سباحة صدر في التصفيات، حين اختتم السباق بوقت زمني بلغ 57,55 ثانية، ليتجاوز رقمه الشخصي الذي كان قد حققه في أولمبياد بلاده في لندن 2012، يوم سجل 57,92 ثانية، من جانب آخر قدمت باولا باريتو الميدالية الذهبية الأولى للأرجنتي، حين فازت في نهائي وزن دون 48 كلغ جودو على الكورية الجنوبية بوكيونغ جيونغ، وتقاسمت اليابانية آمي كوندو والكازخستانية أوتغونتستسيغ البرونزيتين.

وفي الرياضة ذاتها أهدى لاعب الجودو بيسلان مودرانوف روسيا ذهبيتها الأولى، بعد حصوله على ذهبية وزن تحت 60 كلغ. وانتصر مودرانوف على يلدوس سميتوف من كازاخستان، من جانب آخر ظفرت المجرية إيميسي شاش بذهبية فردي السيف ضمن رياضة المبارزة، وحلّت الإيطالية روزاليتا فيامينغو ثانية فيما حصدت الصينية يي وين سون الميدالية البرونزية.

وحصد البلجيكي غريغ فان افيرمات ذهبية سباق الطريق في مسابقة الدراجات الهوائية، حين قطع مسافة 237,5 كلم بزمن 6,10,05، ونجح في هزيمة الدنماركي ياكوب فوغلسانغ بالسرعة النهائية، فما حل البولندي رافال مايكا ثالثاً وأحرز البرونزية بفارق 5 ثوانٍ عنهما.

إخفاقات كثيرة
شهد اليوم الأول الكثير من الإخفاقات، وسنبقى مع العربية منها، إذ ودّع التونسي مالك الجزيري منافسات التنس حين خسر أمام الفرنسي جو ويلفريد تسونغا المصنف الخامس عالمياً، 6-4 و5-7 و3-6، ولم تتمكن مواطنته أنس جابر من الانتصار، حين خسرت أمام الروسية داريا كاساتكينا 6-3 و6-7 (4-7) و1-6.

وحدثت مفاجأة كبيرة حين أقصت الصينية ساي ساي جينغ البولندية إنييسكا رادفانسكا من الدور الأول بالفوز عليها 6-4 و7-5، وعلى خطى الأخيرة غادرت الصربية آنا إيفانوفيتش المصنفة الأولى عالمياً سابقاً المنافسات من الدور ذاته، حين هُزمت أمام الإسبانية كارلا سواريز المصنفة 12 عالمياً بنتيجة 2-6 و6-1 و6-2.

وفي رياضتين أخريين، ودّعت السباحة السورية يسرى مارديني منافسات 100 متر فراشة، رغم أنها حلّت الأولى في مجموعتها، لكنها جاءت في المرتبة 41، بين السباحات الأخريات، وهي التي كانت تمثل فريق اللاجئين، أما التونسية سارة بسباس، فودعت الأولمبياد من ربع نهائي رياضة المبارزة، حين خرجت أمام الصينية صن يو وين.




دلالات

المساهمون