مفاجأة ريو في التنس...7 معلومات عن قاهرة الكبار

13 اغسطس 2016
الصورة
اللاعبة أمام فرصة حصد الذهب (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -
خطفت اللاعبة القادمة من بورتوريكو، مونيكا بويج ماراخان، الأنظار بشكل لافت في أولمبياد ريو دي جانيرو، بعدما أقصت في البداية الإسبانية غاربيني موغوروزا، ثم هزمت التشيكية بيترا كيفيتوفا بمجموعتين لواحدة، بواقع (6-4، 1-6، 6-3)، لتبلغ الدور النهائي، وتتابع حلمها نحو إنجازٍ تاريخي في مسيرتها. ونستعرض في هذا التقرير 7 معلومات مهمة عن اللاعبة الشابة صاحبة الـ22 عاماً.

- مونيكا بويج التي ولدت في عام 1993 باتت في عام 2010 لاعبة محترفة، وهي التي ولدت في هاتو راي بسان خوان في بلدها بورتوريكو، وهي تلعب باليد اليمنى وتعتمد كثيراً على "الباك هاند".

- مسيرتها كأي لاعبة تنس، تبدأ من الصفر ثم ترتقي إلى الأعلى، وهي استطاعت أن تصل إلى حاجز الـ213 في عام 2012 حين خاضت بطولة في أوكلاند، وبعدها شاركت في بطولة أستراليا المفتوحة وارتفع رصيدها إلى 209.

- تقدمت اللاعبة الشابة بعد فترة إلى الأمام، وزاد ترتيبها حين تعاقدت مع المدرب ريكاردو سانشيز في فترة 2014-2015، ومن ثم وصل خوان توديرو الذي غيّر الكثير في مسيرتها، وجعلها تصبح بين أفضل 50 لاعبة في العالم.

- حصدت اللاعبة حتى هذه اللحظة مبلغ 1.700.620 دولارا، وصلت في 11 يوليو/ تموز 2016 إلى المركز 33، وهو أفضل تصنيف لها، فيما تحتل المركز الـ34 حالياً بحسب آخر تصنيف، والذي صدر يوم 9 أغسطس/ آب الجاري.

- شاركت اللاعبة البورتوريكية التي يتوقع لها كثيرون مسيرة مميزة، في كل البطولات الكبرى، أي "غراند سلام"، حيث لعبت في أستراليا المفتوحة وخرجت من الدور الثالث، وكذلك حصل في فرنسا المفتوحة رولان غاروس في مشاركتين 2013 و2016، إضافة لويمبلدون على الملاعب العشبية وأميركا المفتوحة.

- واجهت مونيكا بويج الكثير من اللاعبات المميزات، فمثلاً خسرت مرتين أمام الإيطالية سارة إيراني، وفازت وهُزمت مرة أمام الدنماركية كارلوين فوزينياكي، وحققت النصر على الروسية ماريا شاربوفا وكذلك على أنجليكه كيربر وكذلك على كارلا سواريز نافارو.

- بعد بلوغها النهائي، ضمنت اللاعبة إنجازاً تاريخياً، حيث باتت أول لاعبة تنس لدى الرجال والإناث من بلدها بورتوريكو تحقق ميدالية، حيث ضمنت حصد الذهب أو الفضة على أقلّ تقدير.

دلالات

المساهمون