تفاعل النجوم العرب مع إنجازات الأولمبياد.. صلاح والمطوع يشيدان

11 اغسطس 2016
الصورة
النجوم هنأوا الأبطال الأولمبيين (Getty-تويتر)
+ الخط -
 كانت المشاركة العربية في اليوم الخامس من دورة الألعاب الأولمبية (ريو 2016) بلسما للعرب، بعدما شهدت المنافسات تحقيق النجوم العرب أربع ميداليات (ذهبية وثلاث برونزيات)، مما أثار تشجيع الجماهير واللاعبين العرب على المزيد من الإنجازات في العرس الأولمبي، الذي تدور رحاه في البرازيل.

وحقق الكويتي، فهيد الديحاني، الميدالية الذهبية الأولى للعرب في منافسات الرماية، كما نالت المبارزة التونسية، إيناس بوبكري، برونزية الشيش، وحققت المصرية، سارة أحمد سمير، الميدالية البرونزية في منافسات حمل الأثقال للسيدات في وزن 69 كغم، قبل أن يضيف مواطنها الربّاع، محمد إيهاب، تحقيق ميدالية ثانية لمصر في رفع الأثقال، والخامسة للعرب في منافسات دورة الألعاب الأولمبية 2016 في منافسات 77 كغم.

ونال الإنجاز، الذي حققه الرياضيون العرب في الأولمبياد، ثناء كبيرا على الرغم من أنه لا يقارن بما يحققه أبطال الرياضات من الدول الأخرى، بيد أنه حظي بثناء وتقدير من مختلف المتابعين ومن بينهم أبرز لاعبي كرة القدم العربية بشكل خاص، إضافة لمرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بشكل عام.

وكان من بين المهنئين بإنجازات مصر، اللاعب الدولي، محمد صلاح، أحد نجوم فريق روما الإيطالي، الذي نشر على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" سلسلة تغريدات أثنى فيها على ابن بلاده، الربّاع المصري محمد إيهاب، وزميلته سارة أحمد سمير، في منافسات رفع الأثقال.

وكتب صلاح على صفحته في "تويتر" مرفقا في التغريدتين صورا للبطل المصري، محمد إيهاب، وزميلته سارة سمير، حيث أثنى على إنجاز سارة بقوله:" مبروك يا سارة شرفتي مصر كلنا فخورين بيكي"، فيما امتدح الإنجاز الذي دونه محمد إيهاب بقوله: "شرفتنا يا بطل كنت أدها".



ولم يقتصر الأمر على لاعب المنتخب المصري ونادي روما الإيطالي فحسب؛ بل امتدح لاعب فريق أندرلخت البلجيكي، المصري محمود حسن، "تريزيغيه" الإنجاز الذي قام به البطلان المصريان في أولمبياد ريو دي جانيرو، حيث نشر صورا على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" لكلا الرباعيين، وكتب: "ألف مبروك عليكي شرفت اسم بلدك وكل المصريين".

وحظي الإنجاز الذي دونه الكويتي، فهيد الديحاني، الميدالية الذهبية الأولى للعرب في منافسات الرماية بكثير من الثناء، باعتبارها كانت الميدالية الأولى للعرب في العرس الأولمبي، على الرغم من أنها لم تسجل باسم بلاده؛ باعتبار الكويت ممنوعة من المشاركة في الأولمبياد نظير تدخل السياسة في الرياضة هناك.

ونشر اللاعب الكويتي الدولي، بدر المطوع، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، هنأ فيها البطل الكويتي بإنجازه الكبير وكتب في تعليقه:" ألف مبروك للبطل الرامي، فهيد الديحاني، حصوله على الذهبية في الأولمبياد. شكرا لك يا بطل دوم رافع راسنا"، في الوقت الذي انتشرت فيه صور الديحاني في مواقع التواصل الاجتماعي، وبين العديد من كبار رجال وسائل الإعلام الذين احتفوا بذلك الإنجاز.




المساهمون