عرب الأولمبياد (4).. السباقات الطويلة.. تخصص جزائري بامتياز

02 اغسطس 2016
الصورة
+ الخط -


حجزت الجزائر مكانها بين الكبار في قائمة العرب الأكثر تحقيقا للميداليات عبر تاريخ منافسات الأولمبياد بفضل تألق نجومها في رياضتي ألعاب القوى والملاكمة، لتأتي في المرتبة الثالثة بعد مصر والمغرب، وتحاول التقدم في القائمة خلال منافسات البطولة المقبلة، والتي تبدأ خلال أيام في المدينة البرازيلية ريو دي جانيرو.

وتمتلك الجزائر في تاريخها الأولمبي 15 ميدالية، مقسمة إلى 5 ذهبيات وفضيتين وثماني برونزيات، وقد حققتها في ثلاث مسابقات فقط وهي ألعاب القوى والملاكمة والجودو.

ولم تترك المشاركات الأولى للجزائر أثراً كبيراً، حيث لم تحقق في الفترة ما بين أول مشاركة لها في 1964 وحتى 1988 إلا برونزيتين اثنتين لكل من مصطفى موسى ومحمد زاوي في منافسات الملاكمة، وهو ما تحسن بداية من منافسات أولمبياد برشلونة 1992، والذي حققت فيه البلاد أول ميدالية ذهبية في تاريخها، وكانت للنجمة حسيبة بولمرقة، في سباق 1500 متر عدو، لتصبح أول امرأة عربية تحقق هذا الإنجاز.

وكان للملاكمة ظهور جيد في نفس البطولة، بعدما حقق حسين سلطاني برونزية الملاكمة في وزن الريشة. وفي أولمبياد أتلاتنا واصل نجوم الجزائر التألق ليحصدوا ذهبيتين، للعداء نور الدين مرسلي في سباق 1500 متر والملاكم حسين سلطاني في وزن الريشة، أما الميدالية الثالثة فكانت برونزية وحصدها الملاكم الآخر محمد بحاري.

في بطولة سيدني 2000 أضاف "محاربو الصحراء" إلى سجلهم خمس ميداليات أخرى (ذهبية وفضية وثلاث برونزيات)، وكانت الذهبية من نصيب العداءة نورية مراح بنيدة، وذلك في سباق 1500، والذي أصبح تخصص العدائين الجزائريين، وحقق علي سعيدي سياف الفضية في سباق 5000 متر.

وغابت الجزائر عن منصات التتويج في عام 2004، قبل أن تعوض ذلك وتحصد فضية وبرونزية في الجودو لكل من عمار بن خليف وصورايا حداد في بكين 2008، وتنهي مشاركاتها في بطولة لندن الأخيرة عام 2012 بذهبية للعداء توفيق مخلوفي في منافسات 1500 متر.

المساهمون