رغم خروجها.. .السباح السورية مارديني تخطف الأنظار

07 اغسطس 2016
الصورة
مارديني تلقّت دعماً كبيراً (العربي الجديد)
+ الخط -
خطفت السباحة السورية يسرى مارديني الأضواء بشكل لافت في أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل، وهي التي شاركت تحت راية العلم الأولمبي في سباق 100 متر سباحة فراشة.

واستطاعت مارديني يوم أمس أن تحتل المركز الأول في مجموعتها خلال الدور التمهيدي، وقدّمت مستوى لافتاً للغاية، حيث تفوقت على سباحات أخريات من بلدان أخرى، رغم كل الظروف التي مرّت بها، والمعاناة الكبيرة.

ولم تتأهل مارديني إلى الدور النصف نهائي على رغم من احتلالها المركز الأول في مجموعتها، حيث حلّت في المركز 41 بين جميع السباحات المشاركات، وبالتالي لم يخوّلها توقيتها الدخول في القائمة النهائية والتي يبلغ عددها 16.

وتلقت مارديني رغم خروجها دعماً كبيراً من الجميع بسبب قصتها وطريقة مشاركتها في الألعاب الأولمبية، وهي التي هربت من بلدها سورية بسبب الحرب الدائرة هناك، ولم تدع حلمها يتحطم، حين ساعدت من كان معها في البحر على النجاة من الغرق.

وتلقت مارديني اللاجئة السورية دعماً كبيراً من الجماهير حول العالم، إذ صفق لها الجمهور البرزايلي في القاعة بعد احتلالها صدارة مجموعتها، وهي التي تشارك في الألعاب الأولمبية لأول مرة في مسيرتها بأحواض السباحة.

دلالات

المساهمون