ذوو الاحتياجات الخاصة بعد فوز ترامب: هل سنخسر حقوقنا؟

09 نوفمبر 2016
الصورة
سخر ترامب سابقاً من صحافي يعاني من إعاقة (Getty)
+ الخط -
عبّر مغردون من ذوي الاحتياجات الخاصة عن صدمتهم من فوز دونالد ترامب بمنصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية، بعد سلوكه المهين تجاههم.

وكان ترامب تعرّض لانتقادات كثيرة أثناء حملته الانتخابية، بعد سخريته من الصحافي في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، سيرج كوفالسكي. إذ قلّد حركة يد كوفالسكي الذي يعاني من إعاقة فيها، خلال مسيرة لمؤيديه في ولاية كارولينا الجنوبية في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015.

وكتب مات هارفي: "كوني أعاني من التوحد، فإن رؤية رجل يسخر من إعاقة شخص ما تكفيني لمعرفة كل ما أحتاجه عن هذا الشخص. ترامب مثير للاشمئزاز".

وغردّت سكاي: "أنا أعاني من إعاقة، وأعتقد فعلاً أنك في حال صوتت لترامب، فقد صوتت ضدّي"، أما هانا بيرهام براون فقالت: "إذا التقيت بدونالد ترامب، سيكون سعيداً ليسخر من إعاقتي. تخيلوا ماذا يمكن أن يفعل بأشخاص مثلي".

وكتب شخص آخر: "أنا لست بخير"، مضيفاً: "إذا انتقدت ترامب وجهاً لوجه، فسيسخر بكل بساطة من إعاقتي، لكنه سيدير بلادي".

وقالت أماندا: "أنا أعاني من إعاقة، وأرى الأمر وحشياً جداً"، وغردّت كاثرين: "أنا امرأة. أنا أعاني من إعاقة. أنا معرّضة لسوء المعاملة من قبل ترامب، لكني أعرف أشخاصاً آخرين مستضعفين أكثر".

وتخوّف مغردّون آخرون من أن يؤدي فوز ترامب إلى حرمانهم من حقوقهم وضمانهم الاجتماعي، فكتبت سامنتا ريد: "نظراً لإعاقتي، أنا خائفة من أن يؤدي فوز ترامب إلى حرماني من ضماني المالي واستقلالي"، وسألت أماندا موريس: "هل مستحقات أمي المخصصة لذوي الإعاقة من الضمان الاجتماعي في خطر؟".

 











(العربي الجديد)

المساهمون