وسيلة إعلامية وحيدة أكدت أرقامها فوز ترامب... ما هي؟

10 نوفمبر 2016
الصورة
أخطأت جميع الحسابات في توقع ترامب (تريستان فيوينغز/Getty)
+ الخط -


خاسرون كُثُر جمعتهم الانتخابات الأميركيّة، بدءاً من المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، مروراً بالإعلام الأميركي، وصولاً إلى استطلاعات الرأي، والتي أظهرت نتائج الانتخابات أنها أخطأت بشكل ذريع في تنبّؤ تفوق الرئيس المنتخَب دونالد ترامب على منافسته.

فجميع هيئات الاستطلاع العشرين الأهم في البلاد، وشبكات التلفزيون النافذة والصحف ووكالات الأنباء التي أجرت أكثر من 80 تحقيقاً منذ منتصف أيلول/سبتمبر الماضي، فشلت في قياس نسبة تأييد ترامب من قبل الأميركيين.

لكنّ وسيلة إعلاميّة واحدة، تنبّأت جميع أرقامها بفوز ترامب، وأكدته منذ البداية. فكانت صحيفة "لوس أنجليس تايمز" وحدها، مشتركةً مع معهد "يو اس سي تراكينغ"، التي منحت التقدم لترامب باستمرار.


(فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون