الآلاف يتداولون مقاطع سخرية إعلامية أميركية من ترامب

09 نوفمبر 2016
الصورة
ظل ترامب دائماً في مرمى بي (فريديريك م براون/Getty)
+ الخط -
تفننت الكوميدية الأميركية الكندية، سامنثا بي، في وصف ترامب بأقسى النعوت وأكثرها طرافة. وأدى فوز ترامب برئاسة الولايات المتحدة إلى إعادة نشر مقاطعها من جديد. ونشرت الصحافة العالمية ومواقع التواصل مقطع فيديو "تجميعياً" لأكثر النعوت التي نعتت بها ترامب قساوة.

وتراوحت هذه النعوت بين تعبيرات مجازية وفكاهية وبين أخرى أكثر جرأة وبذاءة. وذلك في سياق برنامجها الكوميدي Full Frontal with Samantha Bee الذي يعرض على قناتي TBS في الولايات المتحدة و"ذا كوميدي نيتوورك" في كندا.

وشملت هذه التعليقات منها "بائع شرائح اللحم الفاشل" و"صيحة الشيطان" و"الثري اللعين الذي يريد أن يصير ملكاً لأميركا"، و"زر قبعة الحية"، و"شبيه برليسكوني". وهي تعبيرات مخففة من بين تعبيرات أشد قساوة ذهبت بعضها حد البذاءة.

ونقلت المقاطع مؤسسات إعلامية عدة بينها "يو إس إي توداي" و"بيزنس إنسايدر" وغيرها. وجاء في التعليق على الفيديو "قبل شهور مضت طلب منا أحد المعجبين أن نصمم "تجميعياً" حول كل الإهانات التي تم توجيهها لترامب في البرنامج. لذا شاهدنا كل سكريبت وحتى الحلقات التي لم يتم بثها وتم تجميعها في مكان واحد".

وتابع الفيديو "لا تدعونا نأتي بمثل هذه الأشياء مرة أخرى" وانتهى بعبارة "صوتوا". ويبدو أن القصد من الفيديو كان هو دفع المواطنين إلى العدول عن التصويت على ترامب. إلا أن ذلك ما حدث بالفعل. 


(العربي الجديد)