هولاند وترامب يتفقان على "توضيح المواقف" بشأن سورية و"النووي"

11 نوفمبر 2016
الصورة
هنأ هولاند الرئيس الأميركي المنتخب بكلمة مقتضبة(Getty)
+ الخط -



اتفق الرئيسان الفرنسي فرانسوا هولاند والأميركي المنتخب دونالد ترامب، خلال اتصال هاتفي، اليوم الجمعة، على توضيح المواقف بشأن قضايا مهمة في الشرق الأوسط وأوكرانيا.

وقال مصدر مقرب من الرئيس الفرنسي لوكالة "رويترز"، إن "الرئيسين اتفقا خلال محادثة هاتفية استمرت ما بين سبع وثماني دقائق، وجرت في أجواء طيبة".

وأضاف أنهما "اتفقا على العمل بشأن عدد من القضايا المهمة بهدف توضيح المواقف وهي الحرب على الإرهاب، وأوكرانيا، وسورية، والاتفاق النووي مع إيران واتفاق باريس لمواجهة تغير المناخ".

وشكل فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب بالرئاسة الأميركية، يوم الأربعاء، صدمة للطبقة السياسية الفرنسية بيسارها ويمينها. وبحسب مصادر مقربة من الرئاسة الفرنسية، فإن السلطات الفرنسية استبعدت تماماً فرضية فوز ترامب ولم تحضّر، ليل الثلاثاء، سوى برقية تهنئة موجهة إلى منافسته، هيلاري كلينتون.

وعلى الرغم من التحفظ الكبير الذي أبداه هولاند تجاه ترامب منذ ترشحه، قام بتهنئته في كلمة مقتضبة "كما تنص على ذلك الأعراف الدبلوماسية بين رئيسي بلدين ديمقراطيين"، على حد تعبيره. وأكد أن انتخاب ترامب يفتح "مرحلة غير واضحة المعالم". واعتبر هولاند أن الرهان الآن بعد فوز ترامب هو على "مستقبل السلام ومحاربة الإرهاب والأوضاع في الشرق الأوسط والعلاقات الاقتصادية والمحافظة على بيئة الكرة الأرضية". ووعد بأنه "سيناقش كل هذه المواضيع مع الإدارة الأميركية الجديدة بحذر ووضوح".

كما حذّر هولاند من "مرحلة الغموض" مع انتخاب ترامب، قائلاً إن "الانتخابات الأميركية تفتتح مرحلة من الغموض". وأضاف أن "هذا الوضع يتطلب أوروبا موحدة، قادرة على التعبير عن موقفها وتطبيق سياسة حيث تكون مصالحها أو قيمها على المحك: الحرية، والكرامة، واللحمة الاجتماعية، ومكافحة الفقر".