"الاتحاد الأوروبي" يدعو "ترامب" لزيارته ووزراء الخارجية يناقشون فوزه

09 نوفمبر 2016
الصورة
دعت موغريني وزراء خارجية الاتحاد إلى الاجتماع (Getty)
+ الخط -
وجه رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، ورئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، اليوم الأربعاء، دعوة إلى الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، لعقد قمة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في أوروبا حين يسمح له الوقت بذلك.


وفي رسالة تهنئة مشتركة لترامب بفوزه، وجه يونكر وتوسك "دعوة له للتوجه إلى أوروبا لعقد قمة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في أول فرصة ممكنة"، مؤكدين أن "تعزيز العلاقات بين الطرفين مهم أكثر من أي وقت مضى".


وقال توسك "لا أظن اليوم أنه يمكن لبلد الادعاء أنه كبير إذا بقي معزولا"، في إشارة إلى شعار "استعادة عظمة أميركا" الذي استخدمه ترامب، واعتبر رئيس المجلس الأوروبي في بيان باسم الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد أن "أوروبا والولايات المتحدة لا تملكان بكل بساطة خياراً آخر سوى التعاون الوثيق إلى أقصى حد ممكن".


وقال يونكر وتوسك في رسالتهما "عبر التعاون بشكل وثيق فقط يمكن للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أن يواصلا إحداث فارق لخوض تحديات غير مسبوقة مثل داعش أو تهديدات لسيادة أوكرانيا والتغير المناخي والهجرة"، وتطرق يونكر وتوسك إلى "الجهود المشتركة لتحسين أمن الطاقة ومواجهة تحدي التغير المناخي وإلى التعاون بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لمواجهة الأخطار الأمنية في محيط أوروبا من ناحيتي الشرق والجنوب والمفاوضات حول (معاهدة) تافتا للشراكة الأطلسية التجارية والاستثمارية".

ويجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الأحد المقبل، في بروكسل، لمناقشة تداعيات فوز دونالد ترامب، برئاسة الولايات المتحدة الأميركية، على العلاقات بين الجانبين.

وقالت مصادر دبلوماسية أوروبية، لوكالة الأنباء الفرنسية، إن مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد، فيديريكا موغريني، دعت الوزراء إلى الاجتماع في بروكسل "لتبادل الآراء حول مستقبل العلاقات مع الجانب الأميركي، بعد الانتخابات".

وكان من المفترض أن يلتقي الوزراء، الإثنين، في اجتماعهم الشهري الاعتيادي في بروكسل، قبل تقديمه بيوم واحد.

وفي وقت سابق، هنأ رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، ورئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، دونالد ترامب بفوزه في الانتخابات الرئاسية، مع دعوته لزيارة بروكسل والتباحث مع المسؤولين الأوروبيين حول مستقبل العلاقات بين الجانبين.

وكان حديث ترامب، أثناء حملته الانتخابية، عن تعزيز التعاون مع روسيا والانسحاب من حلف شمال الأطلسي "ناتو" قد أثار المخاوف لدى الأوروبيين.

وفاز المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، برئاسة الولايات المتحدة الأميركية، بعد حصوله على 276 صوتًا من المجمع الانتخابي، مقابل 218 لصالح مرشحة الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون، بحسب نتائج أولية لانتخابات الثلاثاء.

(الأناضول)

المساهمون