موسكو تُحرج ترامب: تواصلنا مع فريقه خلال الحملة الانتخابية

10 نوفمبر 2016
الصورة
لافروف: منفتحون للعمل مع الرئيس الجديد(Getty)
+ الخط -



أبلغ نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، وكالة "إنترفاكس" للأنباء، اليوم الخميس، بأن الحكومة الروسية كانت على اتصال بأعضاء الفريق السياسي للرئيس المنتخب دونالد ترامب خلال حملة الانتخابات الأميركية وتعرف معظم المحيطين به. ويأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن بلاده تنتظر تطبيع علاقات موسكو بواشنطن خلال فترة ترامب الرئاسية.

ونفى ترامب خلال الحملة أن تكون له أي علاقة بالحكومة الروسية بعدما اتهمته منافسته الديمقراطية المهزومة هيلاري كلينتون بأنه دمية في يد الرئيس فلاديمير بوتين إثر إشادته بالزعيم الروسي. لكن في تعليقات قد تمثل إحراجاً سياسياً للرئيس المنتخب، قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، إنه كانت هناك بالفعل بعض الاتصالات.

ونقلت "إنترفاكس" عن ريابكوف قوله "كانت هناك اتصالات. نفعل هذا وكنا نفعله خلال الحملة الانتخابية". وأضاف أن اتصالات من هذا القبيل قد تستمر، قائلا إن الحكومة الروسية علمت بالأمر وكانت على اتصال بالعديد من أقرب حلفاء ترامب، دون ذكر أسماء.

وقال: "بوضوح، نحن نعرف معظم الأشخاص من فريقه. هؤلاء الأشخاص كانوا دائما في دائرة الضوء في الولايات المتحدة وشغلوا مناصب رفيعة المستوى. لا أستطيع القول إنهم جميعا، ولكن بعضهم لا يزال على اتصال بممثلين روس".

وأشار إلى أن موسكو بدأت للتو دراسة كيفية إقامة المزيد من القنوات الرسمية للاتصال بالإدارة المقبلة لترامب. ولم ترد متحدثة باسم ترامب على طلب فوري للتعليق. 

على صعيد آخر، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الخميس، إن بلاده تحترم خيار الشعب الأميركي، وتنتظر تطبيع علاقات موسكو بواشنطن خلال فترة ترامب الرئاسية.

وأضاف لافروف، في مؤتمر صحافي: "نحترم خيار الشعب الأميركي، ومنفتحون للعمل مع الرئيس الجديد. ننتظر تطبيع العلاقات الأميركية الروسية وفق مصالح شعبي البلدين والمجتمع الدولي بأكمله".

واعتبر أن "الانتخابات الأميركية نزيهة، بحسب تقارير منظمة الأمن والتعاون الأوروبية والمنظمات الأخرى"، وأضاف أنه ليس لدى بلاده أي شك في تقارير تلك المنظمات.


(فرانس برس، الأناضول)