الحكومة العراقية: انتخاب ترامب يعزز التعاون

09 نوفمبر 2016
الصورة
بغداد تتشبت بالعلاقات مع واشنطن (فيسبوك)
+ الخط -

أكّدت الحكومة العراقية، اليوم الأربعاء، حرصها على إدامة وتقوية العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة الأميركية في كافة المجالات، مشيرةً إلى أنّها ترتبط مع واشنطن باتفاقيات ثنائية، وأنّ انتخاب دونالد ترامب كرئيس لها سيعزّز من التعاون والاتفاقات.

وقال المتحدث باسم الحكومة، سعد الحديثي، لـ"العربي الجديد"، إنّ "العراق حريص جداً على ديمومة علاقته مع الولايات المتحدة الأميركية، واستمرار تعزيزها وتدعيمها"، مبيّناً أنّ "البلدين يرتبطان باتفاقية الإطار الاستراتيجي المشترك، وقد حدّدت التعاون المشترك بين البلدين، وهي اتفاقية مستمرة وحدّدت السياسة الأميركية وأسس تعاونها مع العراق".

وأضاف: "نسعى إلى تدعيم التعاون الثنائي لما فيه مصلحة البلدين، وانتخاب دونالد ترامب كرئيس للولايات المتحدة لن يغيّر شيئا من ذلك التعاون، بل سيعزز التعاون المشترك، وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب"، مؤكداً أنّ "تغيير الرؤساء لن يغيّر شيئا في السياسة الأميركية ولن يؤثّر على علاقتنا بها".

من جهته، أعرب النائب عن التحالف الوطني الحاكم في البلاد، موفق الربيعي، عن تفاؤل كبير بـ"نهاية الفكر المتشدّد بعد فوز ترامب ووصوله إلى سدّة الحكم".

بينما رأى رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، عبد الباري زيباري، أنّ "انتخاب ترامب سيكون قفزة نوعية في العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن".

وقال زيباري في تصريح صحافي، إنّ "الإدارة الأميركية الجديدة تعي جيدا أنّ للعراق موقعه الجغرافي المهم وحربه ضدّ الإرهاب نيابة عن العالم، وهذا الشيء سيجعل من العلاقات الثنائية تقفز قفزة كبيرة في التعاون المشترك لتكون علاقات متميزة".

ويرتبط العراق مع واشنطن باتفاقية الإطار الاستراتيجي التي وقعها البلدان عام 2008، والتي نصّت على تقديم واشنطن دعماً أمنياً وسياسياً واقتصادياً للعراق، وقد أبدت إدراة الرئيس باراك أوباما التزامها بالاتفاقية من خلال تشكيلها التحالف الدولي لضرب "داعش" في العراق.