الكرملين يتوقع "تعاوناً حقيقياً" حول سورية مع ترامب

11 نوفمبر 2016
الصورة
أكّد بيسكوف استمرار عمليات الجيش الروسي بسورية (ميكائيل ميتيز/تاس)
+ الخط -

أعرب السكرتير الصحافي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، عن أمل روسيا في "التعاون الحقيقي" مع الولايات المتحدة حول سورية، بعد فوز المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، بانتخابات الرئاسة الأميركية، مستبعدا في الوقت نفسه احتمال التحسن السريع للعلاقات الروسية الأميركية.

وقال بيسكوف، في حوار مع شبكة "سي إن إن" الأميركية، "سنواصل العمل مع الإدارة الحالية في واشنطن وأوباما، إذ لا يمكننا الانتظار لمدة شهرين، وعلينا ضمان تحقيق الوعود بالفصل بين المعارضة والإرهابيين، وبعد ذلك نتوقع تعاوناً حقيقياً حول سورية، وليس مجرد تبادل للمعلومات".


وأضاف "لا يتوقع أحد أن تتسحن العلاقات بين موسكو وواشنطن خلال أسبوعين، نظراً لحمل الخلافات، لكن إذا كانت لدى زعيمينا، أقصد الرئيس الروسي الحالي بوتين والرئيس المنتخب ترامب، حكمة كافية لإبداء إرادة سياسية للتحدث ومحاولة حل المشكلات دون المواجهة ولغة العقوبات، فستكون لدينا فرصة لمحاولة حل المشكلات بطريقة بناءة".

ونفى بيسكوف إجراء أي اتصالات رسمية مع حملة ترامب قبل الانتخابات، قائلا "خبراء روس على اتصال دائم مع شركائهم، وهؤلاء خبراء في العلاقات الروسية الأميركية وخبراء سياسيون، وقد يكون من بينهم أشخاص على صلة بحملة ترامب".

وأضاف "لكن أكرر من جديد أنه لا مجال للحديث عن أي اتصالات رسمية بادر بها الكرملين، ولم تكن هناك أي اتصالات رسمية بيننا".

وعلاوة على ذلك، أكد المتحدث باسم الكرملين استمرار عمليات القوات الجوية الروسية في سورية لـ"دعم الجيش السوري في مكافحة الإرهاب"، وقال "ستواصل القوات الجوية الفضائية لروسيا الاتحادية أعمالها لدعم الجيش السوري في مكافحة الإرهاب، وهذه العملية مستمرة، إلا أنه بأمر من القائد العام، فلاديمير بوتين، فإنها لا تعمل ولا تستخدم طائراتها العسكرية لتدمير الأهداف الإرهابية في شرق حلب، لكن العملية مستمرة بشكل عام".