ترامب يحدد أولوياته في الكونغرس: الصحة والهجرة والتوظيف

11 نوفمبر 2016
الصورة
ترامب يعد الأميركيين بأشياء مدهشة (يوري غريباس/ فرانس برس)
+ الخط -


أعلن الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، إثر لقائه في مبنى الكونغرس (الكابيتول) في واشنطن، الخميس، زعيمي مجلسي النواب والشيوخ أن أولويات العهد الجديد هي إصلاح القوانين المتعلقة بالصحة والهجرة والتوظيف.

وقال ترامب للصحفيين بعدما التقى رئيس مجلس النواب، الجمهوري بول راين، ثم زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل "لدينا الكثير من العمل للقيام به. علينا أن نعمل بكدّ على ملفات الهجرة والصحة، ونحن نفكر بالتوظيف، خصوصا التوظيف".

ورافق ترامب في زيارته إلى الكابيتول زوجته ميلانيا ونائب الرئيس المقبل، مايك بنس، الذي يعرف الكونغرس جيداً لأنه كان عضواً في مجلس النواب قبل أن يصبح حاكماً لولاية إنديانا (الغرب الأوسط).

وقبل الاجتماع في الكابيتول تناول الرئيس المنتخب ونائبه الغداء مع راين في مطعم مجاور للكابيتول، وذلك بعدما التقى ترامب صباحاً في البيت الأبيض الرئيس باراك أوباما.

وقال راين إن "دونالد ترامب حقق أحد أجمل الانتصارات التي رأيناها على الإطلاق، وسوف نحوّل هذا النصر إلى تقدم للأميركيين".

أما ترامب فقال من جهته "سنقوم باشياء مذهلة بالنسبة للأميركيين، أنا أتطلع للعمل بسرعة.

وبصراحة في أقرب وقت ممكن"، مضيفاً "سواء تعلق الأمر بالصحة أو الهجرة أو أمور عديدة اخرى. سنخفض الضرائب وسنجعل الرعاية الصحية أقل كلفة. سوف نقوم بعمل ممتاز فعلا في ما خص الصحة".

ولكن الرئيس المنتخب رفض الرد على سؤال يتعلق بالوعد الذي قطعه أثناء حملته الانتخابية في 2015 بفرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، والذي عاد وقال لاحقاً إنه مجرد اقتراح ليس أكثر.

وبالتوازي مع الانتخابات الرئاسية التي جرت الثلاثاء انتخب الأميركيون ممثليهم في مجلسي النواب والشيوخ. وتبدأ ولاية للكونغرس الجديد في 3 يناير/ كانون الثاني 2017 أي قبل 17 يوماً من بدء ولاية ترامب في 20 من الشهر نفسه.

من جهة أخرى، أصدر قاض أميركي حكماً مؤقتاً، أمس الخميس، برفض مسعى ترامب لاستبعاد عدة تصريحات أدلى بها أثناء الحملة الانتخابية من محاكمة في قضية غش بشأن مشروعه "جامعة ترامب".

وجاء الحكم قبيل جلسة استماع تمهيداً للمحاكمة التي ستعقد في قت لاحق حيث سيواجه محامو الرئيس المنتخب طلاباً يزعمون أنهم غرر بهم تحت تأثير وعود كاذبة لدفع ما يصل إلى 35 ألف دولار لتعلم "أسرار" الاستثمار العقاري لترامب من معلمين "انتقاهم" بنفسه.

وتقول مستندات قدمها الطلاب للمحكمة إن ترامب يملك حصة 92 بالمئة في "جامعة ترامب"، ويسيطر على جميع القرارات الرئيسية.

وينفي الرئيس المنتخب الاتهامات ويجادل بأنه يعتمد على آخرين لإدارة النشاط.



(فرانس برس، رويترز)