اليوم السادس لمعركة الموصل: تقدم حذر للقوات العراقية

22 أكتوبر 2016
الصورة
تمكنت القوات العراقية من تحرير قريتين (علي محمد/الأناضول)
+ الخط -


شهدت معركة الموصل مع بداية يومها السادس، تقدماً حذراً للقوات العراقية في جميع محاورها، على خلفية الهجمات التي تعرضت لها محافظة كركوك المجاورة أمس الجمعة، فيما نفت قيادة العمليات العراقية المشتركة الأنباء التي تحدثت عن توقف العمليات العسكرية.

وقال مصدر في قيادة عمليات الجيش بالموصل، اليوم السبت، إن القوات العراقية مستمرة في تقدمها بمختلف محاور القتال، مبيناً أن التقدم يسير ببطء وحذر خلال الساعات الأخيرة، خشية امتداد تأثير الهجمات التي شنها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في محافظة كركوك.

وأشار المصدر، في حديث مع "العربي الجديد"، إلى تمكن القوات العراقية من تحرير قريتي الشورة، وتل طيبة، في محور القيارة الجنوبي، لافتاً إلى حدوث اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة في محور سد الموصل الشمالي، بعد محاولة قوة عراقية التقدم باتجاه مركز مدينة الموصل.

وفي السياق، أعلنت خلية الإعلام الحربي العراقية عن قتل 22 عنصراً من تنظيم "داعش"، وتفجير ثلاث عجلات تابعة للتنظيم، خلال معارك في محور القيارة الجنوبي، مشيرة في بيان صدر ليلة أمس، إلى قصف طيران التحالف الدولي عجلة مفخخة تابعة لـ"داعش" ضمن محور سد الموصل.

إلى ذلك، قال رئيس بلدة سنجار، شمال الموصل، محما خليل، لـ"العربي الجديد"، إن قوات "البشمركة" الكردية، تمكنت من التقدم نحو عشرة كيلومترات باتجاه الموصل من المحور الغربي، كما تستعد لشن هجوم واسع من هذا المحور بدعم من طيران التحالف الدولي، مشيراً إلى اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة التي تضمن الدخول السريع إلى المناطق التي يسيطر عليها "داعش" لضمان عدم احتفاظه بالمدنيين كدروع بشرية.

من جهة ثانية، نفى المتحدث باسم القوات العراقية المشتركة، العميد يحيى رسول، الليلة الماضية، توقف العمليات العسكرية في الموصل، مؤكّدا تحقيق تقدم في محاور القتال المختلفة، وتحديداً في محور القيارة الجنوبي.

وأوضح خلال تصريحات نقلها التلفزيون العراقي الرسمي، أن المناطق المحررة تتطلب حملات تفتيش، ورفعا لمخلفات تنظيم "داعش" من العبوات الناسفة والتفخيخ، فضلاً عن ترتيبات مسك الأرض.

وأشار إلى وجود محاولات من قبل التنظيم لخلق حالة من الانتصار المعنوي، وتشتيت العمليات العسكرية، من خلال الهجمات الانتحارية التي حدثت في كركوك.