التفجيرات تضرب بغداد ومخاوف من عمليات انتقامية لـ"داعش"

19 أكتوبر 2016
الصورة
دعوات لتحديث الخطط الأمنية(أحمد الرباعي/فرانس برس)
+ الخط -

ضربت تفجيرات عدّة مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد، وأوقعت عدداً من القتلى والجرحى، بينما طالب مسؤولون بتكثيف الإجراءات الأمنية تحسباً من عمليات انتقامية لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) رداً على معركة الموصل.

وقال مصدر أمني، لـ"العربي الجديد"، إنّ "تفجيراً مزدوجاً وقع، مساء اليوم الأربعاء، في حي القاهرة (شرقي بغداد)، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة ستة آخرين"، مبيّناً أنّ "التفجير أعقبه تفجير آخر بعبوتين ناسفتين في منطقة الكريعات (شرقي بغداد)، أوقع ثلاثة قتلى وستة جرحى".

وأضاف أنّ "تفجيراً ثالثاً بعبوة ناسفة وقع قرب مجلس عزاء في منطقة الأمين ببغداد الجديدة (شرقي العاصمة)، أوقع أربع إصابات".

من جهته، دعا النائب عن ائتلاف الوطنية عبد الكريم عبطان، القوات الأمنية إلى تحديث خططها الأمنية وتكثيف حماية المواطنين، معتبراً أنّ "داعش يحاول استغلال انشغال القوات العراقية بمعركة الموصل، لتنفيذ أجندته الانتقامية في المدن، الأمر الذي يتطلب تكثيف الاستعدادات الأمنية في العاصمة، خاصةً في المناطق التجارية والأسواق".

وأشار عبطان، خلال حديثه مع "العربي الجديد"، إلى ضرورة أنّ "تكون الخطط بمستوى التحدي الكبير الذي يواجهه العراق"، مؤكّداً "أهمية التعاون والتنسيق الاستخباري لإحباط الهجمات التي يحاول داعش تنفيذها".

بدوره، حذّر رئيس الحكومة، حيدر العبادي، أخيراً، من عمليات إرهابية بالتزامن مع انطلاق عمليات تحرير محافظة نينوى، داعياً القوات الأمنية إلى "اليقظة من ذلك".