البرزاني يعلن رسميا مشاركة "البشمركة" في معركة الموصل

16 أكتوبر 2016
الصورة
البرزاني أكد أن مهام كل الأطراف واضحة(يونس كلس/الأناضول)
+ الخط -

أعلن رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البرزاني، رسميا، عن مشاركة قوات "البشمركة" في الهجوم على الموصل، داعيا القادة العسكريين والجنود ووسائل الإعلام إلى "الابتعاد عن إثارة التنافس والصراعات الحزبية في جبهات القتال، وفي صفوف القوات أثناء المعركة".

وقال البرزاني، في بيان نشره الأحد، إن الحرب ضد من وصفهم بـ"الإرهابيين" دخلت مرحلة حاسمة، و"تشارك قوات البشمركة مع الجيش العراقي في معركة تحرير الموصل. البشمركة تشارك موحدة الصف والصوت، بلا تفريق واختلاف أساسه المناطقية أو الحزبية".

وأضاف: "مهام وعمل كل الأطراف واضحة. كافة أفراد البشمركة هم أخوتي وأبنائي وأعزائي، وهم سند لبعضهم البعض. أدعو جميع الأطراف والمسؤولين ووسائل الإعلام إلى تجنب المزايدات الحزبية وإثارة التنافس الحزبي في صفوف قوات البشمركة. هم قوات إقليم كردستان، وانتصارهم لجميع أبناء كردستان".

وتابع رئيس الإقليم: "خلال سير عمليات معركة تحرير الموصل، أي عنصر في البشمركة أو مسؤول عسكري يتصرف بعيداً عن المبادئ الوطنية ويعمل بصفة حزبية، على الحكومة أن تتخذ الإجراءات معه، وتبعده عن جبهات القتال، كذلك بالنسبة للإعلام يجب إبعاد أي وسيلة إعلامية تروج للأحزاب عن تغطية المعارك من جبهات القتال، ومحاسبتها قانونياً".

ويشهد إقليم كردستان العراق صراعات بين الأحزاب التي انقسمت على خلفية دعوات الإصلاح السياسي، وتعديل القوانين، وإجراء إصلاحات اقتصادية ومحاربة الفساد.

وقد تسبب الصراع بين الأحزاب في تعطيل عمل البرلمان منذ عام كامل، كما جرى إعفاء عدد من الوزراء من مناصبهم.