كاميرا "العربي الجديد" ترصد أرتال الجيش الأميركي شرق الموصل

الموصل
أحمد الجميلي
21 أكتوبر 2016
رصد مراسل "العربي الجديد"، اليوم الجمعة، ثلاثة أرتال تابعة للجيش الأميركي الفرقة 101 محملة بالجنود والأسلحة على الطريق القديم لمحور خازر، شرق الموصل، وهي تتجه إلى معسكر للقوات العراقية المشتركة.


وأكد مسؤول عسكري عراقي أن "التواجد الأميركي عند محاور الموصل ارتفع إلى الضعف خلال يومين ويشاركون بمهام قتالية مباشرة".

وتمنع القوات الأميركية والعراقية على حد سواء التقاط أي صور للجيش الأميركي في مناطق المعارك، وتسمح به داخل المعسكرات الواقعة على بعد 57 كم من أول مناطق التماس مع تنظيم داعش.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون، أمس الخميس، مصرع أول جندي أميركي بتفجير شمال العراق.

ويظهر الفيديو، الذي تم التقاطه بصعوبة بسبب الإجراءات الصارمة المفروضة على الصحافيين، أرتالاً من الجيش الأميركي تمر على الطريق القديم في محور الخازر، شرق الموصل، وهي تمر بين سيارات مدنية لمواطنين فارين من مناطق المعارك.

ويمر أحد الأرتال الأميركية، وهي عربات مدرعة قتالية من طراز همر وسترايكر فضلاً عن ناقلات جند وعربات تحمل مدافع رشاشة وعربات من طراز (جيتيفي)، التي أدخلت للخدمة حديثاً، وجنود يعتلونها من أمام دائرة الري ومديرية التطوير الزراعي، وهي من مناطق الخطوط الأمامية بالمعارك وتم إخلاء المدنيين منها.

من جانبه، قال عقيد في الجيش العراقي لـ"العربي الجديد" إن "الجنود الأميركيين شاركوا بالمعارك ثلاث مرات بشكل مباشر"، لافتاً إلى أن "الحديث عن دعم لوجستي أو استشاري للقوات الأميركية استهلاك إعلامي سياسي" على حد وصفه.



ذات صلة

الصورة

سياسة

شنت قوات الأمن في مدينة إسطنبول التركية، فجر اليوم الخميس، عملية أمنية ضد تنظيم "داعش".
الصورة

سياسة

اعتقلت السلطات الأمنية التركية، اليوم الأربعاء، 13 مشتبهاً بانتمائهم لتنظيم "داعش" و"هيئة تحرير الشام"، وذلك في عمليات أمنية متزامنة نفذت في وقت مبكر من صباح اليوم في مدينة إسطنبول.
الصورة
سياسة/القوات العراقية/(أوزين جولا/الأناضول)

سياسة

أعلنت السلطات الأمنية العراقية، اليوم الخميس، انطلاق عملية تفتيش واسعة لملاحقة بقايا مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، في الحدود المشتركة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين، شمال شرقي البلاد، واللتين تشهدان تراجعاً بالملف الأمني خلال الفترة الأخيرة.
الصورة
بيروت (حسين بيضون)

منوعات وميديا

طاول الانفجار الضخم الذي ضرب العاصمة اللبنانية بيروت، يوم الثلاثاء، مؤسسات صحافية وإعلامية، بينها مكتب صحيفة "العربي الجديد" الذي تضرر كله وتضررت جميع الأجهزة فيه.