روسيا ترصد معركة الموصل بأقمار استطلاعية وطائرات بلا طيار

20 أكتوبر 2016
الصورة
تعتبر موسكو أن المعركة لم تبدأ بعد(أليكسي نيكولسكي/فرانس برس)

أعلن رئيس هيئة الأركان الروسية، فاليري غيراسيموف، الأربعاء، أن بلاده وجّهت أقمارًا استطلاعية وطائرات بدون طيار لمتابعة مستجدات معركة تحرير مدينة الموصل العراقية من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقال غيراسيموف، في تصريح للصحافيين إننا "نراقب الأوضاع ومسار العملية في الموصل على مدى 24 ساعة، وقمنا في هذا الإطار بتوجيه أقمار استطلاعية إلى المنطقة، بالإضافة إلى نشر أكثر من 10 طائرات بدون طيار".

وأشار إلى أن بلاده تراقب عن كثب خطر عبور مجموعات تابعة لتنظيم "داعش" من الموصل في شمال العراق إلى المناطق التي يسيطر عليها التنظيم داخل الأراضي السورية.

وأضاف رئيس هيئة الأركان الروسية: "نأمل أن تكون دول التحالف المشاركة في عملية الموصل على وعي بما سينجم عن تحرّك "داعش" بحرّية في المنطقة. يجب عدم دفع "الإرهابيين" من بلد إلى آخر، وإنما ينبغي محوهم في مكان وجودهم".







واعتبر المسؤول العسكري الروسي أن عملية الموصل لم تبدأ بشكل عملي حتى الوقت الراهن، رغم "الضجة الإعلامية المتداولة على القنوات الغربية"، وأن التحركات الحالية هي عبارة عن حشد للقوات وقصف مدفعي وجوي.

وانطلقت، فجر الاثنين الماضي، معركة تحرير الموصل، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بمليشيات "الحشد الشعبي"، وقوات حرس نينوى، إلى جانب قوات البشمركة، وإسناد جوي من جانب مقاتلات التحالف الدولي. 

وبدأت القوات الزحف نحو مدينة الموصل من محاورها الجنوبية والشمالية والشرقية من أجل استعادتها من قبضة تنظيم "داعش"، الذي يسيطر عليها منذ 10 يونيو/حزيران عام 2014


(الأناضول)