"#حلب_تحترق": العجز أمام تدفق الموت والجثث

29 ابريل 2016
الصورة
تضامن عبر تغيير الصور الشخصية (فيسبوك)
+ الخط -
نظم ناشطون سوريون حملة واسعة لتسليط الضوء على ما يحصل في سورية، وتحديداً حلب، جراء القصف الروسي وطيران النظام، الذي تتعرض له المدينة منذ أيام دون توقف والذي اشتدت وتيرته في الساعات الأخيرة.

ودشّن المغرّدون وسم "#حلب_تحترق" على كل من "تويتر" و "فيسبوك" لنقل ما يحصل في المدينة، من دمار وموت واستهداف للدفاع المدني الذي يحاول إجلاء المصابين. وتصدّر الوسم لوائح الأكثر تداولاً عالمياً بأكثر من 160 ألف تغريدة، خلال أقل من 12 ساعة، حيث وصل إلى المرتبة الثانية اليوم الجمعة.

واستبدل ناشطون حول العالم صورهم الشخصية على "فيسبوك" بصورة باللون الأحمر ترمز إلى دماء شهداء حلب.


















المساهمون