حي الوعر المحاصر يتضامن مع حلب المحترقة

02 مايو 2016
الصورة
رغم المعاناة والحصار أهالي حي الوعر يتضامنون مع حلب(فيسبوك)
+ الخط -
نظم العشرات من أهالي حي الوعر الحمصي، المحاصر من قبل القوات النظامية، وقفة تضامنية مع أهالي مدينة حلب، التي تشهد منذ 10 أيام أعمالا عسكرية وقصفا عشوائيا تسبب بمقتل وجرح مئات الأشخاص.

ورفع المشاركون يافطات كتبت عليها شعارات تدين الصمت الدولي عما يجري في حلب، وصور كتب عليها "حلب تحترق"، مستنكرين ما يحدث، في حين كُتب على أخرى "رغم ألمنا وجوعنا سنقف معك يا حلب".

ونشر ناشطون معارضون على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً ومقاطع فيديو تظهر المشاركين في الوقفة، واليافطات المرفوعة، علماً أن حي الوعر يعيش منذ أسابيع تحت حصار خانق، جراء إصرار القوى المعارضة المسيطرة على الحي، وهو آخر معاقل المعارضة في مدينة حمص، على مطالبة النظام إطلاق أكثر من 7 آلاف معتقل، للانتقال للمرحلة الثالثة من اتفاق الهدنة الموقع بين الطرفين.

وكانت العديد من الوقفات التضامنية مع حلب، قد نفذت داخل وخارج البلاد، في حين ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بأخبار حلب والتعاطف مع ما يحدث فيها وفي حق أهلها، من دمار وقتل وجرح المئات من المدنيين، في حين أطلق ناشطون هاشتاغ #حلب_تحترق، مرفق بتحميل النظام السوري ورئيسه بشار الأسد مسؤولية المجازر، كما حملت تعليقات المغردين تهكماً على مواقف الأمم المتحدة والمجتمع الدولي اتجاه مجازر حلب.