ضحايا مدنيون بغارات كثيفة للنظام استهدفت 10 أحياء بحلب

26 ابريل 2016
الصورة
النظام السوري يواصل خرق الهدنة ويقتل المدنيين بحلب(فرانس برس)
+ الخط -
وَسّعت الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري، ظهر اليوم الثلاثاء، دائرة استهدافها للأحياء التي تسيطر عليها المعارضة السورية في مدينة حلب، إذ نفذت غاراتها على نحو عشر مناطق، موقعة قتلى وجرحى.

وأفادت مصادر محلية في حلب، لـ"العربي الجديد"، بأن القصف الجوي استهدف مناطق طريق الباب، وباب النيرب، والمغاير، وبستان القصر، وكرم البيك، وطريق الكاستيلو والسكن الشبابي، والشعار، والكلاسة، والحيدرية، ومساكن الفردوس.

وسقط نتيجة لبعض هذه الهجمات ضحايا من المدنيين، إذ أكد الناشط الإعلامي المتواجد في حلب، منصور حسين، لـ"العربي الجديد"، أن "نحو خمسة عشر شخصاً تم توثيق مقتلهم حتى عصر اليوم، نتيجة غارات النظام، عشرة منهم في القصف الذي طاول حي الفردوس، وأربعة في كل من الحيدرية وباب النيرب، إضافة لعشرات المصابين في مختلف المناطق المُستهدفة".

وكان الطيران الحربي قد شن، منذ صباح اليوم، غارات بمناطق للمعارضة السورية في ريف حمص الشمالي، واستهدفت قرية تيرمعلة وبلدة تلبيسة، كما طاولت هجمات مماثلة قرية كفرزيتا بريف حماة الشمالي، ومناطق عيدون والتلول الحمر، بريف المحافظة الجنوبي، وأطراف مدينة دوما في ريف دمشق.