قوات المعارضة تصدّ هجوماً جديداً لـ"داعش" شمال حلب

قوات المعارضة تصدّ هجوماً جديداً لـ"داعش" شمال حلب

رامي سويد
20 ابريل 2016
+ الخط -
تمكنت قوات المعارضة السورية، متمثلة بغرفة عمليات مارع وغرفة عمليات حوار كلس، من التصدي لهجوم كبير شنه تنظيم "الدولة الإسلامية" على مناطق سيطرة المعارضة السورية في ريف حلب الشمالي، وتحديداً في مدينة مارع، لتنجح قوات المعارضة بعد ذلك باستعادة السيطرة على قرية كفرغان، التي سيطر تنظيم "داعش" عليها منذ أيام.

وقال الناشط الإعلامي حسن الحلبي في حديث لـ"العربي الجديد"، إن قوات المعارضة في مدينة مارع، تمكنت من التصدي لهجوم كبير شنه تنظيم "داعش" على جبهات القتال جنوب مدينة مارع، انطلاقاً من بلدة حربل التي يسيطر عليها التنظيم، وترافق الهجوم مع قصف عنيف من قبل "داعش" على مدينة مارع ومناطق سيطرة المعارضة في محيطها، بصواريخ الغراد وقذائف الهاون والدبابات.

كما حاول التنظيم، يضيف المتحدث ذاته، إرسال سيارات مفخخة إلى المدينة، لكن قوات المعارضة نجحت بتفجير ثلاث منها، أرسلها التنظيم أثناء هجومه، قبل وصولها إلى أهدافها، عن طريق استهدافها بالصواريخ والرشاشات الثقيلة.

ونشر نشطاء محليون معارضون للنظام صوراً ملتقطة صباح اليوم الأربعاء، تظهر جثثاً لعناصر "داعش" ممن قتلوا أثناء محاولة اقتحام مدينة مارع، كما تظهر آليات مدمرة وعتادا عسكريا، قالوا إن قوات المعارضة غنمته من عناصر التنظيم الذين هاجموا المدينة.

في سياق متصل، نجحت قوات المعارضة المنضوية في غرفة عمليات حوار كلس بالسيطرة على قرية كفرغان، التي كان يسيطر عليها "داعش"، منذ هجومه على مناطق سيطرة المعارضة شمال حلب مطلع الأسبوع الجاري.

للإشارة، شهد الأسبوع الماضي عمليات كرّ وفرّ متبادلة بين عناصر "داعش" وقوات المعارضة في ريف حلب الشمالي، حيث تمكن التنظيم من استعادة بلدة الراعي والقرى المحيطة بها، والتي سيطرت عليها قوات المعارضة. كما نجح بالسيطرة على عدة قرى تقع شرق مدينة إعزاز قبل أن تستعيد قوات المعارضة زمام المبادرة، وتسترجع قرى حوار كلس وإكدة وجارز من يد "التنظيم" مطلع الأسبوع الجاري.

ذات صلة

الصورة
مبادرة سوري (العربي الجديد)

مجتمع

أطلق المواطن السوري أيمن سيف مبادرته "أنت ضيفنا في رمضان والضيف ضيف الله" في اليمن، والتي يقدّمها عبر سلسلة "مطاعم فلافل المعلم" التي يمتلكها في العاصمة صنعاء. تتضمن هذه المبادرة تقديم وجبات إفطار مجانية للطلاب الجامعيين والفقراء والمحتاجين..
الصورة
الثورة السورية/تظاهرات/فرانس برس

سياسة

غيّب الموت، خلال شهر واحد، أربعة وجوه سورية بارزة، ناضلت وكافحت ضد النظام على مدار سنواتها، كان آخرها المعارض السوري البارز ميشيل كيلو.
الصورة

منوعات وميديا

يُنادي أبو طارق بصوت جهوري على منتجاته. ويُعاونه يافعان في عملية التحضير والتزيين. ويقول "الناعم أكلة في متناول يد الجميع، لا نكهة لشهر رمضان من دون تذوّقها".
الصورة
رمضان السوريين في الشتات

مجتمع

تعيش الفنانة التشكيلية السورية، هالة حسن، رمضان منذ ثلاثة أعوام دون أبنائها الستة، وهي تنتظر رمضان من كل عام، لتقوم بتزيين منزلها بزينة مصنوعة يدوياً لتكون حاضرة وقت المحادثات عبر التواصل الاجتماعي مع أسرتها المشتتة في ثلاث دول.