300 منظمة مدنية تستنكر مجازر حلب

01 مايو 2016
الصورة
اتهمت المنظمات المجتمع الدولي بـ"التواطؤ والصمت"
+ الخط -

 

استنكر ما يزيد على 300 منظمة مجتمع مدني سورية، اليوم الأحد، المجازر الدموية في مدينة حلب، والتي تشنها الطائرات الروسية بمساندة قوات النظام السوري على المدنيين والمنشآت الحيوية في المدينة.

ووصفت في بيان، القصف بـ "البربري والهمجي"، مشيرة إلى أن الهجمات خلّفت بحسب "الدفاع المدني السوري أكثر من 260 قتيلاً جُلُّهم من المدنيين بينهم أكثر من 50 طفلاً و5 عناصر من الدفاع المدني وممرضة وعائلتها، وطبيان، منهما آخر طبيب أطفال في مناطق حلب الخارجة عن سيطرة النظام".

واتهمت المنظمات المجتمع الدولي بـ"التواطؤ والصمت على جريمة العصر في إبادة مدينة حلب وسكانها"، محملة الأمم المتّحدة ومنظمة دول التعاون الإسلامي والجامعة العربية "مسؤولية أرواح الأبرياء التي تُزهق في سورية".

وطالبت "الضمير العربي والعالمي بالسعي لحماية المدنيين وتحييدهم عن القصف والاستهداف".

ومن أبرز الموقعين على البيان؛ "الدفاع المدني السوري"، "شبكة إغاثة سورية"، "وحدة تنسيق الدعم"، "الاتحاد السوري العام"، "الهيئة العالمية للإغاثة والتنمية" (انصر)، "منبر الجمعيات السورية"، "بيتنا سورية"، "اتحاد منظمات المجتمع المدني"، بالإضافة إلى المجالس المحلية في المناطق السورية المحررة.


دلالات