عشرات القتلى والجرحى بقصف للنظام السوري على دوما وحلب

أحمد حمزة
23 ابريل 2016
+ الخط -
سقط قتلى وجرحى في مدينة دوما بريف دمشق، اليوم السبت، إثر قصفٍ مدفعي لقوات النظام استهدف مناطق مدنية هناك، فيما شنّ الطيران الحربي غاراتٍ مكثفة استهدفت أحياء عدّة بمدينة حلب، وأخرى ضربت مناطق ريف حمص الشمالي.

وأكّد مدير المكتب الإعلامي بـ"اتحاد تنسيقيات الثورة"، يوسف البستاني، لـ"العربي الجديد"، أنّ "تسعة قتلى بينهم طفلان وسيدتان، سقطوا جراء قصف سوق الخضار في مدينة ‫‏دوما بقذائف مدفعية النظام الثقيلة"، لكن مصادر في الدفاع المدني السوري بريف دمشق، قالت لـ"العربي الجديد" في وقتٍ لاحق، إن عدد الضحايا "ارتفع إلى أكثر من أحد عشر قتيلاً"، مؤكّدة أنّ "النقاط الطبية تغص بأعداد كبيرة من الجرحى، ما قد يرجح ارتفاع أعداد الضحايا".

يأتي هذا فيما تحدث ناشطون عن أن "قصف النظام للمدينة، طاول أحياءً سكنية فضلاً عن السوق المذكور"، وأن ذلك أدى لـ"حالة ذعر شديدة بين المدنيين" في دوما، أكبر مدن الغوطة الشرقية.

في غضون ذلك، دارات اشتباكاتٌ بين قوات النظام وفصائل المعارضة السورية المسلّحة، في جبهة بالا بقطاع المرج وسط الغوطة الشرقية، وأدت بحسب ما نقلت شبكة "سوريا مباشر"، لـ"مقتل 17 عنصراً من قوات النظام وإعطاب عربة BMP خلال التصدي لمحاولة اقتحام على جبهة بالا في الغوطة الشرقية بريف دمشق".

كذلك، أكّد الناشط الإعلامي منصور حسين، لـ"العربي الجديد"، أن غارات كثيفة تشنها طائرات النظام الحربية منذ صباح اليوم، على عدد من الأحياء التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في مدينة حلب.

وقال حسين المتواجد هناك، إنّ 12 شخصاً قتلوا بغارتين استهدفتا سوقاً شعبياً في حي طريق الباب شرقي مدينة حلب"، مشيراً إلى "إصابة عدد من المدنيين، جراء الغارات التي استهدفت حي بستان القصر"، ومضيفاً أن ضربات جوية مماثلة، طاولت أحياء المشهد، الإنذارات، الجندول، الزبدية وغيرها.

وتعرضت مناطق سيطرة المعارضة السورية بريف حمص الشمالي وسط البلاد، لسلسة غارات، استهدفت بحسب ما أكّد الناشط الإعلامي محمد السباعي، لـ"العربي الجديد"، مدينة الحولة، تير معلة، تلبيسة، الرستن.

ذات صلة

الصورة
"الحاج يونس" يحفظ إرث المأكولات الشعبية في القامشلي

منوعات وميديا

منذ نحو 90 عاماً ومطعم "الحاج يونس" يقدم مأكولاته الشعبية في مدينة القامشلي، شمالي شرق سورية، إذ ترافق افتتاح المطعم مع تأسيس مدينة القامشلي عام 1930، ودشنه آرام كيششيان.

الصورة

اقتصاد

غادة العابو أو "أم صبحي"، كما ترغب في مناداتها حتى تبقى تتذكر ابنها صبحي الذي اختطفه النظام السوري وأخفاه بعد استصداره جواز سفر واستعداده للرحيل عن موطنه، ليختفي أثره تماماً ولم تعد أمه وأسرته تعلمان عنه شيئاً.
الصورة

اقتصاد

يستمر الخبز السوري في غزو أسواق تركيا، وخصوصاً إسطنبول، مع وجود قرابة 3 ملايين لاجئ فرضوا بعض عاداتهم الاستهلاكية على المجتمع المحلي، ومن بينها الخبز السوري، في المناطق التي استقروا فيها.
الصورة
أمنيات إدلب- سورية (العربي الجديد)

مجتمع

يعلّق السوريون آمالاً كثيرة على سنة 2021، متطلّعين إلى نهاية الآلام والمآسي التي يعيشونها، مترقّبين أن يكون العام الجديد عاماً يضيء نوره ظلام السنوات السابقة. تشاركوا أمنية أن يعمّ السلام سورية، وأن يزول حكم النظام، لتزول غمامة الظلم عنهم.

المساهمون