اعتصام أمام السفارة الروسية في لاهاي نصرة لحلب

01 مايو 2016
الصورة
المتظاهرون طالبوا بوقف قصف حلب (العربي الجديد)
+ الخط -
نظم المئات من أبناء الجالية السورية، أمس السبت، اعتصاماً صامتاً أمام السفارة الروسية في مدينة لاهاي الهولندية، تنديداً بالمجازر التي يرتكبها النظام السوري وحليفه الروسي في مدينة حلب شمال سورية.

ورفع المتظاهرون أعلام الثورة السورية ولافتات تندد بالجرائم المرتكبة بحق المدنيين العُزّل من رجال ونساء وأطفال، إضافة إلى صور لضحايا القصف الجوي ولافتات تحمل هاشتاغ "احموا سورية" مصبوغة باللون الأحمر، تعبيراً عن تضامنهم مع أهالي مدينة حلب.




وتحدث الناشط السوري والمعتقل السابق في سجون النظام مصطفى شعيب لـ "العربي الجديد"، موضحاً أن مشاركته في التظاهرة اليوم جاءت نصرة لمدينة حلب التي تتعرض لهجمة شرسة من النظام السوري المدعوم روسياً. وذكر أنهم بصدد التحضير لخيمة اعتصام أمام السفارة الأميركية أو مجلس الوزراء الهولندي أو محكمة الجنايات الدولية في مدينة لاهاي، حيث ستتضمن الخيمة نشاطات ثورية للتعريف بالقضية السورية، ولفت انتباه الإعلام الهولندي والأوروبي لما يحصل من جرائم في سورية.



كما شارك في التظاهرة إلى جانب الجالية السورية عدد من الجاليات العربية إضافة إلى نشطاء من المجتمع الهولندي المتضامنين مع الثورة السورية. وقام المتظاهرون بحرق العلمين الروسي والإيراني أمام السفارة الروسية، معبرين عن غضبهم من التدخل الروسي الهادف إلى إطالة عمر نظام بشار الأسد والمشارك في عمليات القتل والدمار في البلاد.



وشهدت مدن أوروبية مختلفة تظاهرات مماثلة في كل من باريس وإسطنبول وليدز البريطانية، كما ستشهد عدة مدن غربية، غداً الأحد، تظاهرات مماثلة نصرة لمدينة حلب والقضية السورية.