قتلى وجرحى بتجدد غارات النظام في حلب وريفها

قتلى وجرحى بتجدد غارات النظام في حلب وريفها

أحمد حمزة
26 ابريل 2016
+ الخط -
قُتل وجُرح عدد من المدنيين صباح اليوم الثلاثاء، بتجدد غارات الطيران الحربي على أحياء بمدينة حلب، كما قتلت هجمات مماثلة خلال ساعات الليل، عناصر بالدفاع المدني في ريف المحافظة الغربي، وتعرضت مناطق ريف حمص الشمالي لضربات جوية منذ ساعات الصباح.

وقال الناشط الإعلامي منصور حسين، لـ"العربي الجديد"، إن "الطيران الحربي أغار منذ صباح اليوم على مدينة حلب، واستهدف أحياء، كرم البيك، الحيدرية، مساكن الفردوس وغيرها"، مؤكداً مقتل شخص واحد على الأقل وسقوط عدد من الجرحى في القصف الذي استهدف مساكن الفردوس.

من جهتها أشارت شبكة "سوريا مباشر"، إلى مقتل طفلين وإصابة عدد من المدنيين بينهم أطفال ونساء، بالغارة التي استهدفت منطقة جبل الحيدرية في مدينة حلب، كما تحدث "مركز حلب الإعلامي" عن غارات أخرى "استهدفت قرية ياقد العدس في ريف حلب الشمالي".

وكانت الطائرات الحربية، شنت منتصف الليل غارة على بلدة الأتارب، وأدت لمقتل خمسة عناصر من الدفاع المدني وإصابة آخرين، إذ تشير المعلومات الواردة من هناك، إلى أن الهجوم استهدف مركزاً للدفاع المدني في البلدة الواقعة بريف حلب الغربي.

وكثفت الطائرات الحربية استهدافها لمناطق سيطرة المعارضة السورية في مدينة حلب، منذ أكثر من أسبوع، كان أعنفها في الثالث والعشرين والرابع والعشرين من هذا الشهر، وأدت لمقتل أكثر من عشرين شخصاً في حيي الصاخور وطريق الباب وحدهما، إضافة لسقوط ضحايا بمناطق أخرى.

في سياقٍ متصل بالتطورات الميدانية لكن وسط البلاد، جدد الطيران الحربي غاراته اليوم بمناطق سيطرة المعارضة السورية في ريف حمص الشمالي، وقال الناشط الإعلامي محمد السباعي، لـ"العربي الجديد"، إن "ثلاث غارات بالصواريخ استهدفت بلدة تلبيسة، وطاول القصف الجوي كذلك قرية تير معلة".



ذات صلة

الصورة
حملة تشجير (العربي الجديد)

مجتمع

تتواصل في مناطق من ريف الحسكة شمال شرقي سورية، حملة لتشجير المناطق العامة والأماكن التي يقصدها السكان، بهدف التوعية بأهمية البيئة والحدّ من التصحر وعوامل التعرية، إضافة إلى مبادرات تنظيف هذه المناطق.
الصورة
تسعى إلى تطوير قدراتها في العمل (العربي الجديد)

مجتمع

لم تتردد السورية دعاء محمد في الالتحاق بدورة لتصليح الهواتف الخلوية في مدينتها إدلب، وقد أتقنت هذا العمل وباتت تعيش منه وإن كان المجتمع ليس معتاداً على ذلك
الصورة
عاصفة في مخيم في الشمال السوري 1 (العربي الجديد)

مجتمع

ما زالت الرياح تعصف بخيام النازحين في شمال غربي سورية، وقد حرمتهم النوم الليلة الماضية بسبب خوفهم من انهيار خيامهم تلك فوق رؤوسهم، فحاولوا تثبيتها بما لديهم من حبال أو غيرها من دون جدوى.
الصورة
نازحون سوريون في مخيم في الشمال السوري 1 (العربي الجديد)

مجتمع

ليلة صعبة مرّت على النازحين السوريين في مخيم أرض السوس القريبة في ريف إدلب الشمالي، من جرّاء العاصفة الهوائية المصحوبة بالأمطار والتي حرمتهم النوم وتسبّبت في هلع الأطفال وخوفهم وبقائهم في العراء.