موجودات البنوك القطرية ترتفع إلى 359.3 مليار دولار في إبريل الماضي

29 مايو 2017
الصورة
تراجعت قيمة السندات الصادرة عن البنوك القطرية(Getty)
كشفت أرقام البنك المركزي القطري عن تحسن مؤشرات البنوك العاملة في قطر خلال شهر إبريل/ نيسان الماضي، وحسب الأرقام فقد ارتفعت موجودات القطاع المصرفي بنهاية شهر إبريل الماضي بـ25.6 مليار ريال (ما يزيد عن 7 مليارات دولار) عن شهر مارس/ آذار الماضي لتناهز 1.308 مليار ريال (ما يعادل 359.3 مليار دولار).

وأظهرت البيانات الصادرة عن مصرف قطر المركزي، اليوم الاثنين، أن إجمالي موجودات البنوك القطرية في الداخل والخارج ارتفعت 2.3% في إبريل 2017، مقارنةً بموجودات مارس الماضي.

وحسب بيانات "المركزي"، بلغ إجمالي موجودات البنوك القطرية في إبريل نحو 1.3 تريليون ريال خلال هذه الفترة، مقارنة بـ1.28 تريليون ريال في مارس الماضي.

وارتفعت ودائع البنوك لدى البنك المركزي بنحو 3.5 مليارات ريال إلى مستوى 46.8 مليار ريـال، منها 35 مليار ريال احتياطي إلزامي، و11.7 مليار ريال حسابات حرة.

وقفزت ودائع الحكومة والقطاع العام بنحو 22 مليار ريال إلى 210 مليارات ريـال، منها نحو 100 مليار ريال للمؤسسات الحكومية، في حين ارتفعت جملة قروض الحكومة والقطاع العام بنحو 16.5 مليار ريال لتصل إلى 321.6 مليار ريـال، منها 167 مليار ريال للحكومة، فضلا عن زيادة قدرها 24 مليار ريال رصيد السندات والأذونات الحكومية التي ارتفعت إلى نحو 143 مليار ريال، ما ساهم في ارتفاع الدين المحلي بأكثر من 27 مليار ريال عن شهر مارس إلى 464.4 مليار ريال.

من جانب آخر، ارتفعت ودائع القطاع الخاص بنحو 6.2 مليارات ريـال إلى مستوى 370.5 مليار ريـال، في حين ارتفعت جملة القروض والتسهيلات الائتمانية للقطاع الخاص المحلي بنحو 0.1 مليار ريال إلى مستوى 439.1 مليار ريـال، منها 131.2 مليار ريال لقطاع العقارات و122.7 مليار ريال للقروض الاستهلاكية للأفراد.

وارتفع رصيد أصحاب الودائع الخارجية لدى البنوك القطرية بمقدار 200 مليون ريال، إلى 190.1 مليارا، ما ساهم في ارتفاع ديون قطاع البنوك للعالم الخارجي بنحو 10.5 مليارات عن شهر مارس، لتصل إلى 189.3 مليار ريال.

على الجانب الآخر، تراجعت قيمة السندات الصادرة عن البنوك القطرية في الداخل والخارج 5% في إبريل الماضي، لتصل إلى 33.6 مليار ريال، مقابل 35.38 مليار ريال في مارس 2017.

جدير بالذكر أن أول إصدار من السندات المحلية لقطر كان في أغسطس/آب الماضي، بطرح بلغت قيمته 3 مليارات دولار، والذي أدى لتحسن السيولة بالنظام المصرفي الذي تضرر جراء انخفاض أسعار النفط والغاز.

كما أظهرت البيانات تراجع إجمالي قيمة شهادات إيداع البنوك القطرية إلى 1.44 مليار ريال بنهاية إبريل 2017، مقابل نحو 2.77 مليار ريال في مارس الماضي.

وزاد نشاط البنوك القطرية في المجال العقاري خلال هذه الفترة، ليبلغ بذلك إجمالي استثماراته العقارية نحو 915.09 مليون ريال، مقارنةً باستثمارات قدرها 911.5 مليون ريال في مارس، بارتفاع نسبته 0.4%.

(الدولار = 3.64 ريالات قطرية)