استمرار الخط الجوي بين المغرب والدوحة

07 يونيو 2017
الصورة
استمرار الخط الجوي الرابط بين المغرب وقطر (فيسبوك)
أكدت الخطوط الملكية المغربية استمرار الخط الجوي الرابط بين المغرب والدوحة وعدم توقفه بسبب الأزمة السياسية في منطقة الخليج.

وأوضحت شركة الطيران المغربية، في بيان، أنها استبعدت المطارات القطرية كمحور لرحلاتها غير المباشرة مع 6 دول، بحسب وكالة الأنباء المغربية.

وقالت الشركة المغربية: "لن نتمكن من تأمين رحلات نحو الإمارات والسعودية واليمن والمالديف والبحرين ومصر عبر محور الدوحة، لإلغاء رحلات تربط الدوحة بهذه الدول"، وفق الوكالة.

وأوضحت الخطوط الملكية المغربية، في بيان لها، أن الأمر يتعلق بالرحلات مع تلك الدول، بحسب الوكالة، مؤكدة استمرار الخط الجوي الرابط بين المغرب وقطر.

وكان المغرب التزم الحياد في الخلاف بين قطر وخمس بلدان عربية، غير أن العلاقات بين البلدين قد لا تسلم من تأثيرات الوضع الجديد، وسبق للخطوط القطرية والملكية المغربية، أن عبرتا عن نيتهما في إحداث تقارب عبر شراء الأولى حصة في الثانية.

وكان الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، عبّر عن النية في الاستحواذ على ما بين 25 و49% من الخطوط المغربية.

وأوضح الباكر، في إبريل من العام الماضي، أن تفاهما حصل حول هذه المساهمة بين حكومتي قطر والمغرب.

ويرجي من هذه الشراكة وصول الخطوط المغربية إلى آسيا، بينما تتطلع الخطوط القطرية إلى اقتحام السوق الأفريقية.

وتعتبر قطر من بين البلدان التي التزمت بمجلس التعاون الخليجي بتوفير هبات للمغرب بقيمة خمسة مليارات دولار.

وتصل التزامات قطر ضمن تلك الهبات إلى 1.25 مليار دولار، من أجل إنجاز مشاريع ذات صلة بالبنية التحتية.

وطرحت وسائل إعلام مغربية اليوم تساؤلات، حول تأثير الوضع الحالي على وتيرة توفير قطر للهبات.

وحسب خبراء "ينتظر أن يؤثر الوضع الجديد على التبادلات التجارية بين البلدين الضعيفة أصلا، حيث لا تتعدى 70 مليون دولار".

وكان بنك قطر الإسلامي قد دخل في شراكة مع القرض العقاري والسياحي في تأسيس أول مصرف إسلامي في المغرب.

وشرع مصرف "أمنية" الجديد قبل أيام في فتح فروع له في المدن المغربية، حيث ينتظر أن يفتتح 12 فرعا في نهاية العام الحالي.