موانئ قطر تتفق مع شركات ماليزية لتصنيع سفينتين للحاويات والبضائع

13 يوليو 2017
الصورة
موانئ قطر أطلقت خمسة خطوط ملاحية مباشرة (العربي الجديد)
وقعت الشركة القطرية لإدارة الموانئ (موانئ قطر) اتفاقية، اليوم، مع عدد من الشركات الماليزية المتخصصة لتزويد الشركة بسفينتين لنقل الحاويات والبضائع العامة بأطوال 68 و64 متراً خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأشار وزير المواصلات والاتصالات، جاسم بن سيف السليطي، إلى أن الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم تساهم في تعزيز التعاون الاقتصادي مع الشركات الماليزية بما يدعم أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

وأوضح السليطي الذي حضر عملية التوقيع في ماليزيا، أن الاتفاقية تشكل تحولاً هاماً في مسيرة "موانئ قطر" حيث تصبح الشركة إلى جانب أنشطتها في إدارة المرافئ والأرصفة والموانئ الجافة ومحطات الحاويات ومحطات السفن السياحية والمسافرين مالكة للسفن وستقوم بإدارتها لخدمة الاقتصاد الوطني ودعم الجهود المحلية الرامية إلى الارتقاء بالقدرات التنافسية لقطر على الخارطة العالمية.

وقال السليطي وفقاً لوكالة الأنباء القطرية "قنا" إننا "ندرك جيداً حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا في ضمان استقرار السوق المحلية ودعم جهود التنمية المستدامة ولذلك فقد قمنا بوضع استراتيجية واضحة، هدفها تمكين موانئنا لتكون كيانات اقتصادية متكاملة تساند وتدعم استدامة الاقتصاد الوطني وتساهم في تحقيق الأهداف الرامية لتحويل قطر إلى مركز تجاري حيوي نابض في المنطقة".

 من جهته قال الرئيس التنفيذي لموانئ قطرعبد الله الخنجي، إن السفينتين سيتم بناؤهما تحت إشراف هيئة التصنيف اليابانية وهي إحدى الهيئات العالمية المعروفة في هذا الإطار وذلك لضمان مواكبتها المعايير والمواصفات العالمية المتبعة في بناء السفن.

 وأوضح، أن السفينتين سيتم تزويدهما بأحدث الأنظمة والتكنولوجيا العالمية المستخدمة في السفن مشدداً على أن "موانئ قطر" تضع البيئة والأمن والسلامة في أولويات أي نشاط تقوم به.

 وقال الخنجي، إن الشركات الماليزية التي ستقوم ببناء السفينتين معروفة في صناعة وبناء السفن وتتمتع بخبرة وباع طويل في هذا المجال كما أنها تستحوذ على حصة سوقية كبيرة في قطاع تصنيع وبناء السفن حول العالم.

كانت "موانئ قطر" قد نجحت في إطلاق خمسة خطوط ملاحية مباشرة بين ميناء حمد وعدد من الموانئ في المنطقة وخارجها في أقل من 20 يوماً.

وتساهم الخطوط الجديدة، والتي أطلقتها "موانئ قطر"، بتوجيه من وزارة المواصلات والاتصالات وبالتعاون مع شركاء آخرين، في توفير حلول سريعة ومضمونة للمصدرين والموردين من مختلف أنحاء العالم، وتؤكد قوة الاقتصاد القطري وقدرته على التكيّف مع المتغيرات الإقليمية والعالمية.

وقالت شركة "موانئ قطر"، في 8 يوليو/تموز الجاري، إن إطلاق الخطوط الجديدة يهدف إلى ضمان عدم تأثر حركة السفن والملاحة البحرية والشحن في الدولة بالإجراءات التي اتخذتها بعض الدول المجاورة أمام السفن القادمة إلى قطر.

وأكدت الشركة مواصلة جهودها الحثيثة الرامية لضمان استمرار تدفق الإمدادات وتلبية احتياجات السوق المحلية من البضائع واللحوم والمواد الغذائية ومواد البناء وغيرها، وذلك بالتنسيق مع شركائها المحليين والدوليين.

 

تعليق: