بورصات الخليج تتراجع مع قلق المستثمرين من الأجواء الجيوسياسية

06 يونيو 2017
الصورة
انخفاض الأسهم الخليجية (فرانس برس)
هبطت معظم أسواق الأسهم الخليجية، يوم الثلاثاء، مع قلق المستثمرين من الأجواء الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، بينما واصلت البورصة المصرية صعودها للجلسة الحادية عشرة على التوالي لتسجل مستوى قياسياً مرتفعاً جديداً.

وهبطت معظم أسواق الأسهم الخليجية، وتراجع الريال السعودي في سوق المعاملات لأجل عام يوم الثلاثاء، بينما انخفضت السندات الخليجية.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 بالمائة في تداول نشط.

وتضررت أسهم البتروكيماويات بشدة على وجه الخصوص بعدما انخفضت أسعار النفط، وتراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.4 في المائة.

كذلك تراجع مؤشر بورصة قطر 1.6 بالمائة إلى 9059 نقطة، وانخفض المؤشر في جلسة الاثنين بعدما قطعت السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة والبحرين العلاقات الدبلوماسية مع قطر.

وفي التعاملات الباكرة اليوم الثلاثاء، ارتفع المؤشر القطري بأكثر من 3 بالمائة. وقال بعض مديري الصناديق إنهم يتوقعون أن تتدخل الصناديق القطرية المرتبطة بالدولة لدعم السوق، في حال احتاج السوق ذلك.

لكن الصعود كان قصير الأمد، إذ تراجع سهم الخليج للمخازن 8 بالمائة بينما هبط سهم القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية، والتي لها نشاط كبير في السعودية، 8.8 في المائة. وانخفض سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في البلاد، 1.3 في المائة.

من جهة أخرى، زاد مؤشر سوق دبي 0.2 في المائة مع صعود سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات 1.1 في المائة إلى 0.38 درهم، في أكثف تداول له في نحو أربعة أشهر.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 بالمائة، مدعوماً بأداء قوي لأسهم التطوير العقاري القيادية.

وقفز سهم رمكو لإنشاء القرى السياحية 9.9 بالمائة بعدما قالت الشركة إنها تعتزم الانتهاء من تسويق جميع الوحدات في مشروع ستيلا هايتس قبل نهاية العام البالغ قيمتها نحو 2.5 مليار جنيه مصري (139 مليون دولار).


ارتفاع أسعار النفط

من جهة أخرى، ارتفعت أسعار النفط مساء اليوم نحو 1%، بعد انخفاضها أمس الإثنين، إثر التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، وأظهر مسح أجرته "ستاندرد أند بورز جلوبال بلاتس" أن إنتاج "أوبك" من النفط قد سجل أول ارتفاعاته الشهرية منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وارتفع إنتاج "أوبك" 270 ألف برميل يوميا خلال مايو/ أيار مسجلاً 32.12 مليون برميل يوميا مقارنة بشهر أبريل/ نيسان.

وجاء هذا الارتفاع نتيجة تعافي الإنتاج في ليبيا ونيجيريا اللتين تم إعفاؤهما من اتفاق خفض الإنتاج، وفقاً لمسح الوكالة.

(رويترز، العربي الجديد)

دلالات