وصول أول سفينة تركية محمّلة بالمواد الغذائية إلى ميناء حمد القطري

05 يوليو 2017
الصورة
أول شحنة غذائية تركية تصل ميناء حمد(معتصم الناصر/العربي الجديد)

وصلت إلى ميناء حمد القطري سفينة قادمة من ميناء إزمير في تركيا، تحمل على متنها 3 آلاف طن من المواد الغذائية المتنوعة، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية "قنا".

وتعد هذه أول شحنة غذائية بحرية تصل إلى ميناء حمد قادمة من تركيا، حيث سبقها وصول العديد من الشحنات الأخرى قادمة بالشحن الجوي، وانطلقت السفينة من إزمير باتجاه الدوحة يوم 22 يونيو/حزيران الماضي.

وقالت المديرة العامة للشركة الناقلة للمواد الغذائية، إيبك دميرجي، حينها إنه "من غير الممكن نقل المواد الغذائية عبر البر، بسبب أزمة الحصار على قطر".

وأضافت أن "الشحنات السابقة أُرسلت عبر الجو، وبدأت الشركة بعدها الشحن عبر البحر، بسبب عدم قدرة النقل الجوي على تلبية الاحتياجات".

وقال وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكجي، في تصريحات سابقة، إن "تأمين احتياجات دولة قطر عن طريق الطائرات لا يمكن أن يستمر، لتكلفته الباهظة".

ويشهد حجم التبادل التجاري التركي مع قطر ارتفاعاً ليصل إلى 1.720 مليار دولار، مع توقعات بتصاعد حجم هذا التبادل، في ظل التعاون المتنامي بين البلدين، ليتعدى الملياري دولار.

كما سعت قطر أيضا، في إطار مساعيها لكسر الحصار المفروض من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، إلى تكثيف المنتجات القادمة من سلطنة عمان، حيث زار وفد قطري العاصمة العمانية مسقط، أواخر الشهر الماضي، ووقّع اتفاقيات وصفقات متعددة مع شركات عمانية من أجل توريد السلع والمنتجات العمانية إلى السوق القطري.

ورصد متابعون للسوق القطري زيادة في المنتجات العمانية، خصوصا في قطاع المنتجات الغذائية والاستهلاكية، إضافة إلى المواد الأولية للبناء، حيث يدعم ذلك تدشين خطين ملاحيين مباشرين بين ميناء حمد وكل من ميناءي صحار وصلالة في سلطنة عُمان.