47 ألفاً من ركاب البواخر السياحية زاروا قطر

23 مايو 2017
الصورة
ارتفاع الإيرادات السياحية في قطر (Getty)

أعلنت الهيئة العامة للسياحة القطرية أن موسم السياحة القطرية سجل نمواً ملحوظاً في أعداد البواخر السياحية وركابها الذين وصلوا إلى الشواطئ القطرية. وأوضحت الهيئة، في تقرير أصدرته، أن أكثر من 47 ألفاً من ركاب البواخر السياحية زاروا قطر، خلال هذا الموسم السياحي.

وأضاف التقرير، بحسب صحف محلية: "شهد هذا الموسم زيادة ملحوظة في عدد البواخر السياحية بلغت نسبتها 120%. كما سجل عدد الزوار الذين وصلوا إلى الشواطئ القطرية على متن 22 سفينة سياحية وباخرة عملاقة واحدة، ارتفاعاً كبيراً تجاوزت نسبته 1000%".

وقال حسن الإبراهيم، رئيس قطاع تنمية السياحة في الهيئة العامة للسياحة: "هذا الموسم السياحي، فضلاً عن كونه الأكثر حيوية حتى الآن، شهد العديد من الإنجازات غير المسبوقة التي تتحقق للمرة الأولى، حيث استقبلت قطر أول باخرة عملاقة. كما استقبل ميناء الدوحة، للمرة الأولى، باخرتين سياحيتين في وقت متزامن".

أضاف:" أُتيح لسياح البواخر السياحية أن يستفيدوا للمرة الأولى من الإجراءات الجديدة المبسّطة التي تضمن لهم نزولاً سلساً وسريعاً من سفنهم، وكذلك الحصول على تأشيرة العبور المجانية التي تمتد حتى 96 ساعة".

وأشار إلى أن قطر أثبتت جاذبيتها كوجهة سياحية ناجحة للعشرات من شركات الملاحة البحرية والآلاف من سياح البواخر حول العالم. وأعرب عن ثقته في القدرة على تقديم تجارب سياحية أصيلة تظل حية في أذهان زوارنا، وتعزز مكانة قطر كوجهة سياحية عالمية تفخر بأصالتها وعصريتها.

وتشير التقديرات المستقبلية للهيئة العامة للسياحة إلى أن زيارات السفن السياحية التي ترسو في قطر سوف تتضاعف ثلاث مرات، خلال السنوات الثلاثة المقبلة.

وتعمل الهيئة العامة للسياحة بالتعاون مع شركائها في القطاع على تطوير المرافق الخاصة باستقبال الرحلات البحرية والبنية التحتية، بما يتواءم مع النمو المتوقع في هذا القطاع.

وتشير هذه التقديرات إلى أن صناعة الرحلات البحرية يمكنها أن تحقق إيرادات تتجاوز 350 مليون ريال سنوياً بحلول عام 2026، بمجرد الانتهاء من جميع المشروعات التي يتطلبها هذا التطوير.

جدير بالذكر، أن الجنسيات العشر الأكثر زيارةً لقطر على متن البواخر السياحية هي البريطانية، تتبعها الإيطالية، ثم الإسبانية، الألمانية، البلجيكية، الفرنسية، السويسرية، الأميركية، البرازيلية، وأخيراً الإيرلندية.

وتعمل الهيئة العامة للسياحة على الترويج لدولة قطر كوجهة سياحية حول العالم، من خلال العلامة التجارية للوجهة والتمثيل الدولي لها، والمشاركة في المعارض المتخصصة، بالإضافة إلى تطوير روزنامة ثرية بالمهرجانات والفعاليات.

ومنذ إطلاقها استراتيجية قطر الوطنية لقطاع السياحة، استقبلت قطر أكثر من 9 ملايين زائر، وحققت معدل نمو سنوي في عدد الزائرين بلغ 11.5%،‏‏ خلال الفترة من 2010 إلى 2015.

وقد أصبح التأثير الاقتصادي للقطاع السياحي في قطر أكثر وضوحاً في تقديرات العام 2015، حيث بلغت مساهمته الكُلِّية في الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر4.3%‏‏.


(العربي الجديد)


تعليق: