صعود أسواق المال بعد تصويت البرلمان ضد "الخروج غير المنظم"

14 مارس 2019
الصورة
مطالبات باستفتاء جديد على أوروبا (Getty)
+ الخط -



صعدت الأسهم الأوروبية إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر اليوم الخميس، مدعومة بمكاسب للقطاع المصرفي بعد أن صوت البرلمان البريطاني برفض خروج غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما صوت البرلمان وبأغلبية ساحقة مساء اليوم الخميس لصالح تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث صوت 412 نائباً لصالح التأجيل مقابل 202 نائب، وأدى هذا التصويت إلى بعث الأمل بأن بريطانيا سيكون لديها متسع من الوقت للتقرير في بريكست. 

وتوقع محللون في تعليقات لقناة "سي أن بي سي" الأميركية، أن يصعد سعر صرف الجنيه الاسترليني في أعقاب هذا التصويت الإيجابي.  

وحسب رويترز، تحسنت المعنويات في السوق من الحذر إلى التفاؤل في بداية جلسة التداول، وأنهى المؤشر "ستوكس 600 الأوروبي" الجلسة مرتفعاً 0.8%، بينما صعد المؤشر "فوتسي 100" لأسهم الشركات البريطانية الكبيرة 0.4%.

وسجلت أسهم شركة ليوناردو أفضل يوم لها في أكثر من سبع سنوات مع صعودها 13%، مستردة بعض خسائرها الحادة التي منيت بها منذ يناير/كانون الثاني 2018، بعد أن قالت المجموعة الإيطالية للصناعات العسكرية إن أرباحها الصافية قفزت وأنها تتوقع زيادة في المبيعات في 2019.

وصعد سهم جي.إي.إيه الألمانية 11% بعد أن قال رئيسها التنفيذي إن الشركة ستعلن عن تغييرات هيكلية في شهر يونيو/ حزيران. وارتفعت أسهم مجموعة لاجاردير الفرنسية للإعلام 8 % بعد أن قدمت مزيداً من التفاصيل بشأن خططها لتصفية استثمارات.

ومن بين الأسهم الهابطة، كان سهم شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا هو الأسوأ أداء بعد الإعلان عن انخفاض بنسبة 11% في أرباحها التشغيلية. وأغلق السهم على خسارة قدرها 6.3 %.

وتراجعت أسهم شركة آر.دبليو.إي الألمانية للمرافق في التعاملات المبكرة بعد أن توقعت أن أرباحها الأساسية ربما تهبط بما يصل إلى 20% هذا العام، لكنها تمكنت من التعافي سريعاً لتنهي الجلسة على مكاسب قدرها 1.8%، وأكد محللون ببنك "يو.بي.إس" السويسري توصيتهم لشراء أسهم الشركة، قائلين إن التوقعات المخيبة للآمال ترجع في معظمها إلى تأثيرات مؤقتة.



وأغلق مؤشر أسهم قطاع السيارات الحساس للتجارة بلا تغير يذكر بعد أن قال تقرير لبلومبيرغ إن الصين والولايات المتحدة من المرجح أن تؤجلا اجتماعاً بين الرئيسين دونالد ترامب وشي جين بينغ لإنهاء الخلاف التجاري بين البلدين إلى إبريل/ نيسان على أقرب تقدير. وقال ترامب في وقت لاحق إنه لا يتعجل إتمام اتفاقية للتجارة مع الصين.

(العربي الجديد ـ رويترز)