خسائر للإسترليني وأسهم بريطانيا بعد رفض البرلمان اتفاق "بريكست"

29 مارس 2019
الصورة
تظاهرات مناهضة للاتفاق في العاصمة البريطانية (Getty)

خسائر لافتة مُني بها الجنيه الإسترليني الذي هبط دون العتبة المعنوية 1.3 دولار، وكذلك الأسهم البريطانية التي هوى مؤشرها، إثر رفض البرلمان الإنكليزي خطة رئيسة الحكومة تيريزا ماي لانفصال البلد عن الاتحاد الأوروبي.

فقد هبط الإسترليني 0.5% أمام العملة الأميركية أثناء التعاملات اليوم الجمعة، بعد أن رفض البرلمان اتفاق ماي المقترح للانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وتراجع الإسترليني إلى 1.2977 دولار وهو أدنى مستوى له منذ 11 مارس/ آذار. وأمام اليورو انخفض الإسترليني 0.3% إلى 86.475 بنساً، وهو أدنى مستوى في أسبوع.

وفي سوق الأوراق المالية، قلص المؤشر فايننشال تايمز 100 لأسهم الشركات الكبرى في بورصة لندن مكاسبه أيضاً.

وبحلول الساعة 15:10 بتوقيت غرينتش، كان المؤشر مرتفعا 0.63% عند 7277.91 نقطة، بعد أن كان قد سجل عند أعلى مستوى له في الجلسة 7286.01 نقطة.
وسجلت أسهم شركات البناء، الحساسة بشكل خاص للمخاوف من تضرر الاقتصاد البريطاني من خروج بدون اتفاق، أدنى مستوياتها للجلسة عقب تصويت البرلمان.

قال رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، إن قادة الاتحاد الأوروبي سيجتمعون في العاشر من إبريل/ نيسان لبحث مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد وذلك بعد رفض البرلمان البريطاني اتفاق الخروج للمرة الثالثة اليوم الجمعة.


وأضاف توسك على تويتر "على ضوء رفض اتفاق الانسحاب في مجلس العموم (البريطاني) قررت الدعوة لاجتماع للمجلس الأوروبي في العاشر من إبريل/ نيسان" لبحث الأمر.

كان قادة الاتحاد الأوروبي قد منحوا رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي مهلة حتى يوم الجمعة للحصول على تأييد البرلمان للاتفاق الذي توصلت إليه معهم في العام الماضي، وأن تتاح مهلة لبريطانيا حتى 12 إبريل/ نيسان إذا لم تطرح لندن استراتيجية أخرى.

(رويترز)