بريطانيا ترفع الحدّ الأدنى للأجور... والفواتير تزداد على السكان

02 ابريل 2019
الصورة
عمال في مصنع بريطاني (Getty)

تلقى مليونا عامل في المملكة المتحدة يحصلون على الحدّ الأدنى للأجور زيادة وصلت إلى نحو 5 في المائة أمس الإثنين، لكن مجموعة من فواتير الأسر قد ازدادت أيضًا.

إذ حصل البالغون، بحسب تقرير لـ "الغارديان" على زيادة بالحد الأدنى للأجر بنسبة 4.9 في المائة، ارتفاعاً من 7.83 جنيهات إسترليني إلى 8.21 جنيهات في الساعة، بقيمة تبلغ 690 جنيهاً إضافياً على مدار العام، وتؤثر هذه الزيادة على نحو 1.6 مليون شخص. 

كذا ارتفع أجر الساعة لكل من تراوح أعمارهم بين 21 إلى 24 عامًا من 7.38 جنيهات إلى 7.70 جنيهات، وللأعمار من 18 إلى 20 عامًا من 5.90 جنيهات إلى 6.15 جنيهات وهذه الزيادات تغطي نحو 230 ألف شخص.

ومع ذلك، تأتي زيادة الأجور في الوقت الذي تصبح فيه الفواتير من ضريبة المجلس وصولًا إلى رسوم ترخيص التلفزيون، أغلى وفق تقرير نشرته "بي بي سي".

وتمثل النساء ما يقدر بنحو 60 في المائة من أولئك الذين يستفيدون من ارتفاع معدلات الحدّ الأدنى للأجور. من المرجح أن يكون العاملون في قطاعي الضيافة وتجارة التجزئة أقل أجراً، وسيحصل نحو 200 ألف منهم على زيادة الأجور.

وقال برايان ساندرسون، الذي يرأس لجنة الأجور المنخفضة، التي توصي بمستوى الأجور المناسب: "يسعدنا أن ملايين العمال في جميع أنحاء البلاد سيشهدون زيادة في الأجور تفوق التضخم".

وأشار إلى أنه بعد مرور 20 عامًا على تطبيق الحد الأدنى للأجور، لم يكن هناك تأثير كبير في ما يتعلق بالزيادات على خفض الوظائف، على الرغم من التكلفة الإضافية على الشركات.

وشهد العمال بشكل عام نموًّا للأجور يفوق التضخم في الأشهر الأخيرة، بعد فترة كان فيها ارتفاع الأسعار أكبر من زيادة الأجور. ومع ذلك، فإن جميع الأسر تشهد زيادات في مجموعة متنوعة من الفواتير العادية.

وتشمل الزيادات، وفق "بي بي سي"، ضريبة المجلس البلدي أو ما يعادلها، التي تحددها السلطات المحلية. أسعار الغاز أو الكهرباء وتطاول أكثر من نصف الأسر البريطانية، رسوم الترخيص التلفزيوني. وكذا، سيحصل ارتفاع بسيط في فواتير المياه، وارتفاع في الأسعار لدى بعض شركات الهاتف...

وقالت كاثرين تشابمان، مديرة مؤسسة "ليفينغ وايدج فاوندايشن" لـ "بي بي سي": "لقد تجاوز أكثر من 5000 صاحب عمل الحدّ الأدنى، الذي تقره الحكومة والتزموا بدفع أجر حقيقي للمعيشة. نحتاج الآن إلى رؤية المزيد من الشركات تقدم أجراً يغطي بالفعل التكلفة المعيشية".

وشرحت كيلي تولهورست، وزيرة العمل لـ "الغارديان": "أن الحد الأدنى للأجور لدينا هو من بين أعلى المعدلات في العالم، ومن خلال استراتيجيتنا نحن مصممون على إنهاء الأجور المنخفضة، ليحصل العمال على أجر يوم عادل ليوم عمل عادل".

دلالات