النتائج الأولية والرسمية للفرز بتونس: قيس سعيد ثم نبيل القروي في الصدارة

تونس
بسمة بركات
16 سبتمبر 2019

شرعت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية، صباح اليوم الاثنين، في إصدار النتائج الأولية لعمليات الفرز بعد فرز 27 بالمائة من المحاضر، حيث أظهرت النتائج الرسمية الأولية أن المرشح المستقل قيس سعيد يتصدر الترتيب بـ19 بالمائة من الأصوات، يليه المرشح الموقوف بالسجن نبيل القروي بـ14.9 بالمائة، ثم في المرتبة الثالثة مرشح حركة النهضة عبد الفتاح مورو بـ13.1 بالمائة، يليهم وزير الدفاع السابق عبد الكريم الزبيدي بـ9.6 بالمائة، ثم يوسف الشاهد بـ7.4 بالمائة.

واحتل المرشح المستقل أحمد الصافي سعيد المرتبة السادسة بـ6.6 بالمائة، والمرشح عن الاتحاد الشعبي الجمهوري لطفي المرايحي المرتبة السابعة بـ6.5 بالمائة، وسيف الدين مخلوف بـ5 بالمائة، ثم المنصف المرزوقي بـ4.1 بالمائة، لتأتي في المرتبة العاشرة المرشحة عبير موسي بـ3.8 بالمائة، ثم محمد عبو بـ3.8 بالمائة، ثم في المرتبة 12 المهدي جمعة بـ1.8 بالمائة، وفي المرتبة 13 مرشح الجبهة الشعبية المنجي الرحوي بـ0.8 بالمائة.

وجاء في الترتيب الأخير المرشح المستقل حاتم بولبيار بـ0.1 بالمائة، وهي النسبة نفسها التي حصلت عليها المرشحة سلمى اللومي ومحمد الصغير النوري، والمرشح الموجود خارج تونس سليم الرياحي، وعبيد البريكي.

وتلتقي النتائج الأولية الرسمية مع ما ذهبت إليه مؤسسات سبر الآراء التي كشفت مساء أمس عن تصدر سعيد للمرتبة الأولى، يليه مرشح "قلب تونس" نبيل القروي، ومرشح حركة النهضة عبد الفتاح مورو، في انتظار إتمام عمليات الفرز التي لا تزال متواصلة.

تعليق:

ذات صلة

الصورة
احتجاجات شباب تونس (غيتي)

مجتمع

يتواصل الهدوء الحذر في محافظات الجنوب بعد تصاعد موجة الغضب نهاية الأسبوع في محافظة تطاوين، بعد توجّه الأهالي سيراً على الأقدام نحو معبر الذهيبة الحدودي، في إشارة رمزية إلى مغادرة البلاد.
الصورة
عبد الكريم الهاروني

سياسة

أعلنت حركة "النهضة"، اليوم الاثنين، أنها قررت تكليف رئيسها، راشد الغنوشي، بإجراء مشاورات مع رئيس الجمهورية، قيس سعيد، ورؤساء الأحزاب للاتفاق على حل حول مشهد حكومي بديل يمكّن من الخروج من الأزمة، بحسب تأكيد رئيس مجلس الشورى، عبد الكريم الهاروني.
الصورة
صبري بوقدوم-ياسين قايدي/الأناضول

أخبار

يصل وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، اليوم الاثنين، إلى تونس، في زيارة يتابع فيها الترتيبات المتعلقة بزيارة الدولة التي سيقوم بها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى تونس خلال الأسابيع المقبلة.
الصورة
تونسيون يحتجون أمام ثكنة تطاوين رفضا لما جرى في رمادة

أخبار

شهدت مدينة رمادة التابعة لولاية تطاوين جنوب شرقي تونس، احتجاجات ليلية عقب مقتل شاب برصاص في سيارته في المنطقة العازلة  على الحدود مع ليبيا.