فنانون لبنانيون يؤدون واجب الطاعة للسيسي: معاك يا ريّس

21 سبتمبر 2019
الصورة
سجلوا فيديوهات تأييد للسيسي (فيسبوك وGetty)
تعتبر مصر، حلم أغلب الفنانين العرب؛ فالشهرة هناك، وسط أكثر من 100 مليون مواطن تعتبر النجاح الأكبر الذي يمكن أن يحققه أي مغنّ أو ممثّل عربي. لا يشذّ الفنانون اللبنانيون عن هذا الواقع. وبالفعل نجح كثيرون من الجيل الثاني (الجيل الذي تلا صباح وغيرها من نجمات الزمن السابق) ببناء قاعدة جماهيرية كبيرة، فباتوا يحيون حفلات بشكل أسبوعي، ويشاركون في أغلب الفعاليات الفنية. وقد غنّى كثيرون منهم لمصر، قبل ثورة 25 يناير وبعدها. ومن بين هؤلاء نانسي عجرم (لو سألتك إنت مصري/2008)، ونوال الزغبي (هنا القاهرة/2011)، وهيفا وهبي (80 مليون إحساس/2010)، ووائل جسار (مصر أجمل/2018)... وكثيرون غيرهم. 

لكن مع وصول عبد الفتاح السيسي إلى رئاسة الجمهورية عام 2014، وتجنيد الساحة الفنية للتطبيل له، لم يوفّر فنانون لبنانيون المناسبة، لتقديم واجب الطاعة للسيسي، لأسباب مختلفة، لعلّ أبرزها الحفاظ على وجودهم وحفلاتهم في الساحة المصرية.

نذكر هنا مثلاً، أغنية نانسي عجرم، التي تحاول دائماً سحب اسمها من أي تداول سياسي. إذ قدّمت في هذا العام أغنية "راجل ابن راجل". لم تسمّ عجرم السيسي باسمه، لكن صورته وهو يشرف على عمليات بناء البنية التحتية، تكررت طيلة الفيديو كليب، ليكون هو بطل العمل المصوّر. 


عجرم التي اختارت تقديم أغنيتها في وقت كان السيسي قد رسخ حكمه القمعي في مصر، وسجن آلاف الشباب والناشطين السياسيين والمدنيين، التزمت الصمت يوم أمس، مع بدء التظاهرات المطالبة برحيل السيسي. إلا أنّ زملاءها، راغب علامة ووائل جسار، ومعهما الإعلامي جورج قرداحي، لبوا النداء.

فبينما كانت مواقع التواصل في مصر تغلي، قبيل تلبية دعوة المقاول المصري محمد علي للنزول إلى الشوارع بعد مباراة الأهلي والزمالك، مساء الجمعة، أطلّ بداية راغب علامة في فيديو مصوّر من داخل سيّارته، ليقول ""أنا مواطن لبناني، عربي، لكن أعتبر مصر بلدي، أنا أدعم مصر رئيساً، حكومةً، وشعباً وربنا حاميها بإذن الله". لم يوضح علامة كيف يدعم الرئيس والشعب في الوقت نفسه، لكن اللجان الإلكترونية المصرية، ووسائل الإعلام احتفت بالفيديو بشكل كبير.

بسرعة لحق وائل جسار بزميله. جسار الذي يتمتع بشهرة وشعبية واسعة في مصر، تتجاوز شعبيّته في بيروت، ظهر ايضاً من داخل سيارته وهو يقول: "مصر هي أم الدنيا مش ممكن تنكسر كلنا معاك يا ريس.. كلنا مع الجيش المصري.. مع الشعب المصري العظيم". وثم غنى "بحبك يا مصر وخيرك عليّ وبعشق ترابك يا أم الدنيا ديّ".

 

ونال المغنيان اللبنانيان نصيبهما من الهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي.

الإعلامي اللبناني جورج قرداحي الذي اشتهر بتأييده لرئيس النظام السوري بشار الأسد، التحق هو الآخر بعلامة وجسار، وصوّر فيديو قائلاً فيه: "تحية من القلب ومن الوجدان إلى كل أحبتي في مصر، مصر تعيش حالة غليان في المشاريع والإنجازات، إذ لا يمكن لأي مخلص وصادق إلا ان يعترف بالإنجازات العظيمة... هذه التحية يستحقها شعب مصر، وقائد مصر الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي لا ينام ويجوب في كل محافظات مصر ليدشن مشاريع جديدة". هنا أيضاً انهالت الانتقادات على قرداحي.