القبض على صحافي مصري في السويس

23 سبتمبر 2019
الصورة
قامت قوات الأمن بتفتيش منزل الصحافي (Getty)
أعلن الكاتب الصحافي المصري خالد البلشي، أن قوات الأمن المصرية، ألقت القبض على الصحافي السيد عبد اللاه، بعد اقتحام منزله بمدينة السويس وتم تفتيش منزله وأخذ اللابتوب الخاص به.

وكان عبد اللاه ينقل تفاصيل مظاهرات السويس، حتى فجر الأحد، من خلال حسابه على "فيسبوك".

ويرتفع عدد الصحافيين المقبوض عليهم، منذ تظاهرات الجمعة الماضية، إلى سبعة صحافيين، وهم إنجي عبد الوهاب، وإيهاب محمد الحسيني، وحازم عبد الوهاب، وسليم صفي الدين، وعمر هشام، وشيماء عبد العزيز.

ورصدت المفوضية المصرية للحقوق والحريات، إلقاء قوات الأمن القبض على 220 متظاهراً، من بينهم 34 امرأة، منذ الجمعة 20 سبتمبر/ أيلول 2019 حتى مساء السبت 21 سبتمبر/ أيلول، وذلك في 12 محافظة بواقع: 160 متظاهراً في القاهرة، 11 في الإسكندرية، 11 في الغربية، 9 في الدقهلية، 5 في القليوبية، 4 في الجيزة، 2 في دمياط، 2 في السويس، 2 في الشرقية، 1 في أسيوط، 1 في البحيرة، 1 كفر الشيخ، و11 لم يتم التأكد من المحافظة بالتحديد.


كذلك تمكنت من توثيق 69 حالة من إجمالي ما تم رصده، وذلك عن طريق التواصل المباشر مع ذويهم واستقبال بياناتهم عبر رقم الطوارئ أو رسائلهم على صفحة "فيسبوك" أو عن طريق محاميهم، بينما رصدت 151 حالة بشكل غير مباشر وعن طريق مصادر ثانوية. 

كان عدد من التظاهرات اندلعت في عدة محافظات بمصر، مساء الجمعة، تطالب برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي. جاء ذلك على خلفية دعوات انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو المواطنين للخروج والتعبير عن رفضهم لاستمرار الرئيس الحالي في السلطة وسط اتهامات لعائلته ولعدد من قادة القوات المسلحة بالفساد وتبديد المال العام، وتأكيد الرئيس في آخر خطاباته على صحة بعض هذه الادعاءات.

يأتي ذلك في حين تتخذ الحكومة المصرية سياسات تقشفية زادت من الأعباء الاقتصادية الواقعة على عاتق المواطنين.