نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع معتقلي انتفاضة 20 سبتمبر

22 سبتمبر 2019
الصورة
قوات الأمن نفذت اعتقالات عشوائية (الأناضول)
+ الخط -
بدأت نيابة أمن الدولة العليا في القاهرة التحقيق مع العشرات من المتظاهرين ضد نظام عبد الفتاح السيسي، الذين تم اعتقالهم من محافظات القاهرة والسويس والإسكندرية، وذلك على ذمة نفس القضية المتهم فيها طبيب الأسنان حازم غنيم، شقيق الناشط السياسي وائل غنيم، المقيم في الولايات المتحدة، والذي تم التحقيق معه أمس.

وقال مصدر أمني لـ"العربي الجديد" إنه تم نقل جميع معتقلي مظاهرات ميدان الأربعين بالسويس إلى القاهرة للتحقيق معهم في هذه القضية، كما تتم إحالة معتقلي القاهرة للنيابة حسب نتيجة تحري ومواجهة الأمن الوطني، بعد استبعاد المعتقلين الذين ليست لهم أي انتماءات سياسية ممن تم القبض عليهم يوم الجمعة الماضي.

وأضاف المصدر أنه تتم حالياً مراجعة موقف أكثر من 350 شخصاً اعتقلوا خلال الأيام الخمسة الماضية، وما زالوا محبوسين في معسكرات الأمن المركزي بالقاهرة، بينما تم الإفراج عن نحو 300 آخرين خلال يومي السبت والأحد.



أما حازم غنيم فقد تم القبض عليه يوم الخميس الماضي بمعرفة قوة مشتركة من المخابرات العامة والداخلية، وسيتم توجيه اتهامات إليه تتعلق بنشره أخباراً كاذبة وعبارات تحريضية وسباباً لشخصيات عامة، وذلك بمشاركته على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقاطع فيديو بثها شقيقه خلال الأسبوعين الماضيين من مكان إقامته بكاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية.

وكان وائل غنيم قد أعلن مساء الخميس الماضي اعتقال شقيقه من منزل أسرته، واتهم محمود السيسي وكيل المخابرات العامة ونجل رئيس الجمهورية بتدبير هذا الاعتقال انتقاماً من تعدي وائل غنيم عليه وعلى والده ووالدته بألفاظ حادة، وقال إن القوة التي ألقت القبض على شقيقه سحبت جوازي سفر والده ووالدته واستولت على مبلغ 28 ألف دولار من المنزل.

ونشر غنيم عقب إلقاء القبض على شقيقه تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أبلغ من خلالها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن السيسي "خطف شقيقه حازم" وهدد بالتصعيد الإعلامي إذا لم يتم إخلاء سبيله والسماح لذويه بالسفر إلى أميركا.

المساهمون