بريطانيا تكشف عن حزمة 420 مليار دولار لدعم الاقتصاد

18 مارس 2020
الصورة
محاولات لتحصين الاقتصاد من الانهيار (Getty)
+ الخط -

قالت بريطانيا إنها ستدشن إنقاذا بضمانات قروض قيمتها 330 مليار جنيه إسترليني (399 مليار دولار) وتقدم 20 مليار جنيه إسترليني إضافية في شكل خفض للضرائب وإعانات ومساعدات أخرى للشركات التي تواجه خطر الانهيار؛ بسبب انتشار فيروس كورونا.


وتعهد وزير المالية ريشي سوناك مجدداً بفعل "كل ما يلزم" لمساعدة تجار التجزئة والحانات والمطارات وغيرها من الشركات التي يشعر عدد كبير منها بتهديد من إغلاق قريب.

وقال سوناك "إنه وقت الجرأة، وقت الشجاعة،" وكان يتحدث وبجواره رئيس الوزراء بوريس جونسون. وقال جونسون "يجب أن نتصرف كأي حكومة في وقت الحرب ونفعل كل ما يلزم لدعم اقتصادنا".

ووصف سوناك حزمة الإجراءات المعلنة، أمس الثلاثاء، بأنها "غير مسبوقة"، بالرغم من أن بريطانيا أصدرت ضمانات بقيمة تريليون جينه إسترليني تقريباً، خلال الأزمة المالية العالمية.

وقال إنه سيضم جميع شركات التجزئة والضيافة والترفيه لتعليق ضريبة عقارية إلى جانب برنامج ضمانات القروض الجديد الذي يعادل 15% من الناتج المحلي الإجمالي البريطاني.

وستحصل تلك الشركات أيضاً على منح نقدية وستبحث الحكومة تقديم حزمة دعم لشركات الطيران والمطارات، حسبما ذكر سوناك.

في ما يتعلق بحجم الاقتصاد، يتوقع الخبراء في مكتب مسؤولية الموازنة البريطاني تراجع نموه، العام الجاري، إلى 1.1%، وهو الأبطأ منذ عام 2009.

ولا يشمل هذا الرقم الضرر الناجم عن فيروس كورونا، بينما يتوقع المكتب ارتفاع النمو إلى 1.8% عام 2021، إضافة إلى ارتفاع نسبة الاستدانة الحكومية.

(رويترز، العربي الجديد)