المصارف المركزية خفضت الفوائد... تعرّف على أسعارها الجديدة

17 مارس 2020
الصورة
+ الخط -
أعلنت المصارف المركزية في جميع أنحاء العالم التعبئة سعياً إلى طمأنة الأسواق وحملها على تخطي صدمة انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما ترتفع حصيلة الوباء باطّراد، وخصوصاً في أوروبا، ما دفع الدول إلى إغلاق حدودها وفرض العزلة على شعوبها.

وخفض الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، الأحد، معدلات فوائده إلى الصفر، مشاركا في تحرك عالمي منسّق للمصارف المركزية بهدف ضمان عدم نفاد السيولة في العالم، في وقت تتكشف عواقب اقتصادية متزايدة للوباء.

وجاءت أبرز تخفيضات أسعار الفائدة عالمياً كما يلي:

خفض الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) سعر الفائدة الرئيسية مرتين خلال أسبوعين تقريباً، ففي 4 مارس/آذار، أعلن خفض الفائدة بمقدار نصف نقطة إلى نطاق 1% و1.25%، وفي 15 مارس/آذار، عاد المركزي الأميركي ليخفض الفائدة مرة أخرى إلى صفر و0.25%.

وهو ما أعقبته قرارات متتالية للعديد من البنوك المركزية في العالم والمنطقة العربية لخفض أسعار الفائدة.

وقررت سلطة النقد (البنك المركزي) في هونغ كونغ، في 16 مارس/آذار الجاري، خفض أسعار الفائدة بمقدار 64 نقطة أساس (0.64%) إلى 0.86% مع تطبيق الخفض على الفور.

وخفض البنك المركزي في نيوزيلندا أسعار الفائدة من 1% إلى 0.25%، للتقليل من التداعيات الاقتصادية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا.

وبعد الخفض الأميركي الأول للفائدة، قام بنك كندا المركزي بخفض سعر فائدة الإقراض الرئيسية بـ50 نقطة أساسية (0.5%)، بينما خفض بنك إنكلترا (المركزي البريطاني) أسعار الفائدة إلى مستوى قياسي منخفض هو 0.25%.

وخفضت الصين أسعار الفائدة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، في 20 فبراير/شباط الماضي، حيث تراجع سعر الفائدة لأجل عام إلى 4.05% نزولاً من 4.15% في يناير/كانون الثاني، بينما تراجع سعر الفائدة لأجل 5 سنوات إلى 4.75% مقارنة مع 4.8%.

ويتوقع أن يتجه المركزي الصيني في اجتماعه المقبل، في 20 مارس/آذار الجاري، إلى مزيد من الخفض في أسعار الفائدة.

خفض الاحتياطي الأسترالي مستويات الفائدة في اجتماع شهر مارس بواقع 25 نقطة أساسية (0.25%) لتصل إلى 0.5%، ومن المتوقع أن يخفض الاحتياطي الأسترالي الفائدة في إبريل/نيسان بواقع 0.25%، كما أشار فيليب لوي، محافظ الاحتياطي الأسترالي.

واختارت بنوك مركزية أخرى الإبقاء على أسعار الفائدة الحالية لانخفاضها بالأساس، واكتفت بالإعلان عن حزم تحفيز مالية، حيث أبقى البنك المركزي الياباني على أسعار الفائدة، وهو نفس القرار الذي اتخذه البنك المركزي الأوروبي، الذي أبقى في اجتماعه في 12 مارس/آذار الجاري على أسعار الفائدة من دون تغيير، مع الإعلان عن حزمة تحفيز مالية، حيث تظل الفائدة عند سالب 0.5%، ويبلغ سعر إعادة التمويل الرئيسي صفرا بالمائة.

تخفيض عربي جماعي

وفي المنطقة العربية، أعلنت غالبية البنوك المركزية العربية، خلال اليومين الماضيين، عن تخفيضات لأسعار الفائدة لدعم السيولة في السوق يومي الاثنين والثلاثاء، حيث أعلن البنك المركزي المصري عن خفض أسعار الفائدة الرئيسية 300 نقطة أساس (3%)، حيث قلص سعر عائد الإيداع لليلة واحدة إلى 9.25% والإقراض إلى 10.25% وسعر العملية الرئيسية إلى 9.75%.

وخفض المركزي السعودي معدل اتفاقيات إعادة الشراء (الريبو) وإعادة الشراء المعاكس 75 نقطة أساس (0.75%)، وخفض معدل إعادة الشراء من1.75% إلى 1%، ومعدل إعادة الشراء المعاكس من 1.25% إلى 0.5%.

كما خفض البنك المركزي الإماراتي الفائدة 0.75%، والكويتي خفض الفائدة 1% من 2.5% إلى 1.5%، وخفض المركزي القطري سعر الفائدة على الإيداع 50 نقطة أساس (0.5%) إلى 1%، وسعر الفائدة على الإقراض بواقع 100 نقطة أساس إلى 2.5%.

وأعلن مصرف البحرين المركزي عن خفض سعر الفائدة الرئيسي لتسهيل الإيداع لأجل أسبوع من 1.75% إلى 1%، وذلك للمرة الثانية خلال أسبوع، حيث أعلن الخميس الماضي عن خفض سعر فائدة الإقراض لليلة واحدة إلى 2.45% من 4%.

وخفض البنك المركزي الأردني سعر الفائدة 100 نقطة أساس (1%) إلى 2.5% من 3.5%، وخفض بنك المغرب المركزي سعر الفائدة الرئيسي، اليوم الثلاثاء، بواقع 25 نقطة أساس (0.25%) إلى 2%، بينما خفض المركزي التونسي الفائدة 100 نقطة أساس (1%) من7.75% إلى 6.75%.