العالم يحاصر كورونا بخطط إنقاذ

20 مارس 2020
الصورة
+ الخط -
أعلنت كثير من دول العالم والتكتلات الاقتصادية خطط إنعاش الاقتصاد المتعثر لمواجهة تداعيات فيروس كورونا الجديد، والذي يتوقع أن يتسبب بخسائر بالمليارات، بعدما عطّل عجلة الحياة الاقتصادية، خصوصا في أوروبا التي تواصل إجراءات الانغلاق.
ففي الولايات المتحدة، أعلن الرئيس دونالد ترامب التحرك لدعم الاقتصاد ببرنامج مساعدة "جريء ومهم جدا" للشركات الأميركية المتعثر، وقالت الإدارة الأميركية إنها تسعى إلى حزمة تحفيز بتريليون دولار قد تشمل شيكات بألف دولار للأميركيين، في غضون أسبوعين.
وأعلنت المصارف المركزية في جميع أنحاء العالم التعبئة سعياً إلى طمأنة الأسواق وحملها على تخطي صدمة انتشار الفيروس، حيث أعلن الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي)، سلسلة من الإجراءات للتأكد من أن النسيج الاقتصادي يستفيد من آلاف المليارات من الدولارات التي يضخها منذ أسبوع.
وقدم البنك المركزي الأوروبي أكثر من 100 مليار يورو من السيولة إلى المصارف. وقالت بريطانيا إنها ستدشن إنقاذا بضمانات قروض قيمتها 330 مليار جنيه إسترليني (399 مليار دولار) وتقدم 20 مليار جنيه إسترليني إضافية في شكل خفض للضرائب وإعانات ومساعدات أخرى للشركات التي تواجه خطر الانهيار؛ بسبب انتشار كورونا.